الرئيسية | على بصيرة

على بصيرة

توعية العقول والألباب بخطورة مرحلة الاضطراب/ أ. د. عبد الرزاق

    يبعث وطننا الجزائري –هذه الأيام- برسائل إنذار واستغاثة، لأنه يقف على شفا بحر من عباب الأمواج المتلاطمة، على اختلاف أنواعها ومستويات خطورتها. ذلك أن الوطن يجتاز -على حد تعبير لغة الطيران- مرحلة اضطرابات عصيبة، وهو أحوج ما يكون إلى ربان أو ربابنة يملكون القدرة على تجاوز الأهوال، وشجاعة …

أكمل القراءة »

ألم يأن للحراك أن يحقق مبتغاه؟/ أ. د. عبد الرزاق قسوم

أما آن لهذا الحراك الشعبي الجزائري المبارك الذي سارت بخبره الركبان، وأشادت بذكره وسائل إعلام البلدان، واعتبر مثلا يحتذى لكل المطالبين بحقوق الإنسان والأوطان، أما آن له أن يحقق مبتغاه، وينشر على كل المجالات عطره وشذاه؟ لهف نفسي على نبع الحراك الصافي الرقراق الذي أخصب الأرض، وثبت الفرض، فاخضرت الأوراق، …

أكمل القراءة »

فلسفة الكلمة الجريئة في محلة ” الرّبيئة”/ أ. د. عبد الرزاق قسوم

أشرقت شمس الفكر الطلائعي من ثنايا الجنوب، فأضاءت ظلمات الدروب، وبددت في الإنسان ما قد اعتراه من فتور وشحوب، وفتحت نحو كل الآفاق، العقول والقلوب. فهذه مجلة ” الرّبيئة” تخرج في حلة جريئة، تطبعها الأناقة والألفة، ويجملها عبق الجنوب، وعطر ” الجلفة”. لقد ولدت” مجلة الرّبيئة” التي ترمز إلى طليعة …

أكمل القراءة »

الإصابة في تساقط العصابة/ أ. د. عبد الرزاق قسوم

أحكي لكم- يا أصدقائي الطيبين- حكاية المعذبين، والمشردين، والمضطهدين، من أبناء أرضنا الخصيبة، التي تنبت كل نبتة عجيبة. إنه مسلسل “الغَلابة”، الذين وقعوا في قبضة العصابة، التي دجّنت الجموع، وباعت الربوع، وأطفأت كل الشموع، وزرعت في أرضنا الطيبة الخراب والدموع. إنها الأقلية التي اختطفت إرادة الملايين، فشوهت وجه الجهاد والمجاهدين، …

أكمل القراءة »

بأية حال عدت يا يوليو؟/ أ. د. عبد الرزاق قسوم

هو عنوان موئدنا، وهو رمز مولدنا، هو سبب كبوتنا، وهو عيد نهضتنا. استقبلنا بوجه عابس مكفهر، فكان سقوطنا الحضاري بالاختلال، والاحتلال، واستقبلناه بوجه الضاحك المنتصر، فكان الاستقلال، والاستهلال. ذلك هو يوم الخامس من يوليو الذي كان رمز كبوتنا ونكبتنا، حين كان ملكا للحكام الظلام الذين سلمونا بكل انهزامية واستسلام، وحين …

أكمل القراءة »

حدثونا عن الفساد الفكري والإيديولوجي فإنا نسيناه/ أ. د. عبد الرزاق قسوم

جميل جدا أن ترفع بلادي الجزائر، شعار التغيير نحو الأفضل، بمحاربة الفساد والمفسدين، فتستأصل شأفة كل ذلك بالإطاحة برموز فساد المال والأعمال، وتزج بهم في غياهب السجون، بعد عرضهم على المحاكم. وجميل أكثر أن يبلغ الوعي الشعبي مداه، فتشترك الجماهير الشعبية في حملة الكشف عن المفسدين، والإشادة بمن كانوا أداة …

أكمل القراءة »

وداعاً… يا أهرام مصر!/ أ. د. عبد الرزاق قسوم

عجبت لقاهرة المعز لدين الله الفاطمي، هذه المدينة الصخّابة، الخلاّبة، التي تفتح شوارعها –هذه الأيام- على ردح “المامبو السوداني”، وترقص جماهيرها على أنغام “الطمطام” السنغالي، والبينيني والغاني! عجبا لمصر الكنانة، هذه البلدة العريقة في الإبانة عن الحضارة الفرعونية الإنسانية، والقيم العربية الإسلامية التي تعلو عن كل مظاهر الإذلال والإهانة، عجبت …

أكمل القراءة »

هذا…. أو السودان….!/ أ. د. عبد الرزاق قسوم

الشعوب كالمعادن، لابد لها من حرارة المحن، وحراك الدِّمن، وعراك السنن، للكشف عن محتوى جوهرها، وطبيعة مخبرها، وطينة عنصرها. لقد ابتليت شعوب بأزمات الحروب الأهلية، فقاومت، وثبتت، ومنها شعب رواندا الذي مزقه القتال العرقي فأبيد مدنيوه، وهدمت موارده، وهمّش اقتصاده، واقتصاديوه. ومع ذلك، ولدت رواندا من رماد إبادتها، وها هي …

أكمل القراءة »

ليل الجزائر بين الدعاء والرجاء / أ. د. عبد الرزاق قسوم

قلوب الجزائريين، تدق هذه الأيام، على نبض الحراك الشعبي المتزايد الذي ترتفع وتيرته، وتتعمق شعائره، وشعاراته. وعيون الجزائريين بعد انقضاء الصيام والقيام معلقة بالسماء، موزعة بين الدعاء والرجاء، أن يبدد الله السحب الدكناء التي تلوث الفضاء، فيبزغ من ورائها فجر صادق اللمحات، يعوض ما فات، ويطمئن عما هو آت. وبين …

أكمل القراءة »

جمعية العلماء في مواجهة العراك المضاد/ أ. د.عبد الرزاق قسوم

سقطت الأقنعة، فأبانت الغربان عن طبيعتها الكريهة المظهر، والمخبر، وأخذت تنعت حقدها الأسود الدفين، وترسل بنعيقها النشاز الهجين. ويحهم! أكل هذا، لأن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، كانت، ولا تزال ترابط على ثغور الدفاع عن الهوية، وتتصدى- بثبات وشجاعة – لكل من تسول له نفسه، المساس بمقومات الشخصية والسيادة الوطنية؟ ألم …

أكمل القراءة »