الرئيسية | على بصيرة

على بصيرة

من لغتنا الجميلة إلى لغتنا المرقعة/ الأستاذ الدكتور عبد الرزاق قسوم

يا حادي العيس في وطني الجزائر ! ويا حامل سنابل الخير والبشائر ! ويا واهب الأنس للأحرار وللحرائر! عرِّج على ربعنا فالجرح فيه غائر، والعزم خائر، والضر مس جل الضمائر. لقد بُحّ النداء وغاب رجع الصدى، وصار الناس يسيرون على غير هدى. فإلى جانب فقد الأمان على حياة الولدان وشرف النسوان، وإلى …

أكمل القراءة »

ويسألونك عن جمعية العلماء … فقل!؟/ أ. د. عبد الرزاق قسوم

  إنهم يتساءلون: ما محل جمعية العلماء المسلمين من الإعراب في الجملة النحوية الجزائرية المفيدة؟ وما مكانتها، على الخارطة الوطنية في عملية البناء، والتنمية الرشيدة؟ عندما يسألونك فقل، إن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، هي الجزائر في بُعدها الجغرافي العميق، ونُبلها التاريخي العريق. وهي العربية، العروبية، في عمقها الحضاري الدقيق، وتطورها …

أكمل القراءة »

ويسألونك عن الجزائر…فقل… !؟/ الأستاذ الدكتور عبد الرزاق قسوم

ما موقع جزائرنا –اليوم- من هذا المناخ الإقليمي العربي الإسلامي الصخّاب؟ وما مكانتها وسط هذا الجبروت العالمي العولمي، الغلّاب؟ كيف لها أن تثبت وجودها، وتحمي حدودها من سموم الاضطراب، والإرهاب، والانقلاب؟ هل تستطيع أن تصمد، وسط هذا كله، فتخوض معركتها، في النماء، والعطاء والاكتساب والانتخاب؟ إنّ الجزائر، ذات امتداد جغرافي …

أكمل القراءة »

دماء، ودموع، وشتات، من اليمن إلى الفرات/ الأستاذ الدكتور عبد الرزاق قسوم

  مَن للمستضعفين والـمعذبين في وطننا العربي والإسلامي، الذين أظلمت الدنيا في عيونهم وطار النوم من جفونهم، واستقر الجوع في بطونهم، مَن لهم سواك، يا رب؟ إنهم مشردون، فحقق أويتهم، وإنهم جائعون، فخفف مسغبتهم، وإنهم مسجونون، فآنس وحشتهم، وإنهم مظلومون، فعجّل نصرتهم؟ فمـَن –سواك يا رب !- للأطفال التعساء في يـمن …

أكمل القراءة »

العالَم في كف عفريت.. !

بقلم/ الأستاذ الدكتور عبد الرزاق قسوم   رحم الله أوائلنا، من الأجداد، والجدّات الذين كانوا يلقنوننا، أن العالم الدنيوي موجود فوق رأس ثور، أو “على كف عفريت”. ولم يكن المستوى العلمي لأجدادنا وجدّاتنا، بالذي يمكّن من تفسير معنى العالَم، ولا معنى وجوده فوق رأس ثور. وما كان أوائلنا، وهم قُرّاء …

أكمل القراءة »

الوطن قبل كل شيء…/ أ.د. عبد الرزاق قسوم

حكمة تاريخية وطنية بالغة، خرج بها على الجزائريين ذات يوم من التاريخ، رائد نهضة الجزائر وإمامها عبد الحميد بن باديس يوم كان الجزائريون السياسيون، يتناقشون على كل شيء، إلا على الجزائر. وما أحوج الجزائريين –اليوم بالذات- إلى هذه الحكمة الباديسية العميقة المعنى في زمن ترسل فيه الجزائر إلى الجميع برسائل …

أكمل القراءة »

الحصاد المدرسي: بين الإصلاح والانسلاخ/ أ.د. عبد الرزاق قسوم

حدثونا عن المدرسة الجزائرية، بكل أشجانها وأحزانها وألوانها، إن الحديث عن المدرسة –اليوم بالذات- ذو شجون وشؤون، فهو حديث محبب إلى النفس، إنه يرسم معالم المستقبل والآمال، ويحدد ملامح طموح الأمة والأجيال. وتنبع أهمية الحديث عن المدرسة الجزائرية، هذه الأيام، من مجموعة من الاعتبارات، لعل أبرزها على سبيل المثال، لا …

أكمل القراءة »

كأس العالم، وبؤس العوالم/ أ.د. عبد الرزاق قسوم

  وانطفأت أضواء الملاعب الروسية، إيذانا بنهاية كأس العالم، بعد أن ظلت مضيئة أسابيع عديدة. خلت الـمدرجات -إذن- من روادها، بعد أن قدمت للعالم، صورا مختلفة، من كل ما شذ من البدع، وما هو غريب من الـمُتع، وأحدث ما أخرجته المصانع من المنتوجات والسلع. ساد الصمت –الرهيب- مدرجات ملاعب موسكو، …

أكمل القراءة »

الخامس من يوليو، من الاستقلال إلى الاستغلال/ الأستاذ الدكتور عبد الرزاق قسوم

    يا شهداءنا الخالدين ! يا علماءنا العاملين ! يا مجاهدينا الميامين ! بشراكم، إذ تحقق منذ أكثر من خمسة عقود –مبتغاكم، بطرد المحتلين الغاصبين! وطوبى لكم عندما تجسدت مناكم، ببزوغ فجر استقلال بلدكم، بعد ما يزيد على قرن وربع قرن، من مقاومين الظلم والظالمين! واليوم، وشمس الذكرى، تطلع، حاملة، حرارة الطبيعية …

أكمل القراءة »

الجزائر بين شهر الحصاد، وشهر الإيجاد/أ.د. عبد الرزاق قسوم

تصبب الجبين ماء من شدة العرق، وتعددت أخاديد الوجه من طول الأرق، وأصاب الأولياء كثير من الاضطراب والقلق، وما ذلك إلا إيذانا، بحلول شهر الحصاد في الأفق. فشهر يونيو من كل عام، هو دون الشهور موعد الحصاد، لكل أنواع الجهد والجهاد، ففيه تدور آلات الفلاحين لجني الغلل والثمار، وتبيض وجوه …

أكمل القراءة »