الرئيسية | نشاطات الشعب | تزامنـــا مــع جائحــــة كــورونـــا والشهـــر الفضيل بلاء لجنة الإغاثــــة بشعبــــة قالـمــــــــــة

تزامنـــا مــع جائحــــة كــورونـــا والشهـــر الفضيل بلاء لجنة الإغاثــــة بشعبــــة قالـمــــــــــة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير الخلق سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين نظرا للوضع الراهن الذي تعيشه بلادنا والأمة العربية والإسلامية والعالم أجمع بسبب جائحة كورونا والحجر العام المفروض قرر المكتب الولائي لشعبة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين لولاية قالمة تقديم المساعدة للمتضررين من هذا الوضع وذلك على مستويين مستوى الدعم بالمواد الغذائية للعائلات المعوزة ومستوى ثان يخص المستلزمات الطبية موجهة لعمال الصحة والذين يمثلون خط الدفاع الأول ضد فيروس كورنا المستجد.
أولا: المستوى الأول
وكمرحلة أولى والتي جاءت بصفة استعجالية في ظل جائحة كورونا تم توزيع 60 قفة تحوي مواد غذائية أساسية وذلك يوم 21 مارس 2020 الموافق لـ 26 رجب 1441 ه وقد تم تحديد الشريحة المستهدفة بتلك الإعانات وذلك بالاستعانة برؤساء اللجان المكونة للمكتب الولائي وبعض المتعاونين إضافة الى ما أوصت به رئاسة لجنة الإغاثة على مستوى المكتب الوطني في تقديم مساعدات خاصة بـ: 45 طالبا فلسطينيا مقيمين بإقامة هباش أحمد الشريف التابعة لجامعة 8 ماي 1945 بقالمة وقد بلغت قيمة المساعدات المقدمة بما قيمته 300000.00 دج مضافا إلى ذلك بعض التبرعات العينية لتصل القيمة النقدية للقفة الواحدة بمتوسط قدره 7000.00 دج.
في حين جاءت المرحلة الثانية من قافلة المساعدات الخاصة بجائحة كورونا إضافة إلى المساعدات الخاصة بقفة رمضان لهذه السنة وفي تلك الظروف التي أشرنا إليها سابقا حيث تزامن ذلك مع انعقاد اجتماع المكتب الولائي يوم الأحد 05 أفريل2020 الموافق لـ 12 شعبان 1441 ه وذلك بمقر مدرسة الفتح فرع الديانسي أين تقرر تفعيل لجنة الإغاثة والتي ترأسها السيد بدر الدين براهمية عضو المكتب الولائي مكلف بالشباب والطلبة أين أكد أعضاء المكتب على ضرورة تقديم مساعدة للمعوزين وقد جرى التحضير لذلك وفعلا انطلقت المرحلة الثانية بتوزيع 340 قفة وكان ذلك بتاريخ 17أفريل2020 الموافق لـ 24 شعبان 1441 ه تم التركيز في عملية التوزيع على تحقيق جملة من الأهداف منها تحقيق انتشار في ربوع الولاية بحيث تمس مناطق الظل ونذكر على سبيل المثال لا الحصر المناطق التي استهدفتها القافلة في مرحلتها هذه:
• بلدية لخزارة
• بلدية عين العربي
• بلدية هواري بومدين
• بلدية وادي الزناتي
• بلدية برج صباط
• بلدية هيليوبوليس
• بلدية حمام النبائل
• بلدية بوشقوف
• بلدية بوحشانة
• بلدية بن جراح
• بلدية بلخير
• بلدية عين مخلوف
• وادي الشحم
• بلدية قالمة ومنطقة بوكريمة.
كما أن الإخوة في لجنة الإغاثة ألوا أهمية بـــالغة كذلك لمحتوى القفة وذلك بالتركيز على الـمواد الأســاسية مــثل: الدقيق (خاصة مع حالة الندرة التي عرفتها هذه المادة) مسحوق مادة الحليب زيت المائدة، سكر، طماطم معلبة، الكسكس، معجنات بمختلف الأنواع، والحبوب الجافة بمختلف الأنواع، ………. الخ.
كذلك تاريخ توزيع القفة الذي تزامن مع بداية شهر رمضان المبارك كان له الأثر البالغ في الهبة التضامنية من قبل أبناء الولاية والتي دعمت جهود الأخوة في لجنة الإغاثة.
وللإشارة فإن مبلغ القافلة في مرحلتها الثانية بلغ 2040000.00 دج بمتوسط قدره: 6000.00 دج للقفة الواحدة.
إلاّ أنّ القافلة في مرحلتها الثالثة انطلقت بتاريخ 23/04/2020 الموافق لـ 30 شعبان 1441 ه والتي تم توزيع 300 قفة إضافة إلى 100 ظرف مالي بمقدار 6000.00 دج عن كل ظرف سلم بناءا عن طلب أحد المحسنين الذي أصر على أن تقدم نقدا أين بلغت القيمة النقدية للقافلة الثالثة بما قيمته 2300000.00 دج.
وكما عمل أعضاء لجنة الإغاثة على مستوى المكتب الولائي كذلك لم يتأخر أعضاء المكاتب البلدية على السعي وبذل الجهد من أجل تكاتف الجهود بما أتاحته الإمكانيات المتوفرة وعليه وزع المكتب البلدي ببلدية واد الشحم 212 قفة بغطاء مالي قدره 496600.00 دج في حين وزع المكتب البلدي لبلدية بوشقوف 115 قفة بمتوسط قدره 3500.00 دج للقفة الواحدة كما تم توزيع أظرفة مالية بقيمة 5000.00 دج.


ثانيا: المستوى الثاني
لم يقتصر دعم لجنة الإغاثة للمعوزين فحسب بل تجاوزه الى دعم ومناصرة خط الدفاع الأول لفيروس كورونا المستجد ألا وهم الأطقم الطبية ومساعديهم وعمال قطاع الصحة والمرضى عموما وكذا أدوات الوقاية من هذا الوباء وعلى هذا الأساس تقدمت الشعبة ولجنة الإغاثة على المستوى الولائي بالعديد من الأدوات اللازمة منها.
• ممر تعقيم ذكي وجه إلى المستشفى المرجعي بالولاية لمجابهة الوباء وهو مركب الأم والطفل.
• ممر تعقيم ذكي ثان وجه إلى المستشفى المركزي بالولاية « مستشفى الحكيم عقبي» حيث كلف الممر الواحد قرابة 80000.00 دج
• عربة ذات تحكم عن بعد وجهت إلى المستشفى المرجعي لمحاربة الوباء والتي تقدر قيمتها 57000.00 دج
• 10000 كمامة في طور الإنجاز سلم منها قرابة 1000 كمامة للوحدات الصحية بمختلف أنحاء الولاية.
• 200 قناع طبي واق كذلك استفاد منه الأطقم الطبية.
• تزويد المصالح الصحية بالمستشفى المرجعي لمجابهة الوباء بـ: 20 لباس واقي.
• توزيع أكثر من 300 سائل معقم.
• كما تم توزيع عدد 1000 زوج من القفزات المعقمة على أفراد المصالح الصحية.
كما عمل أعضاء الشعبة على تسليم شحنات الدعم للأجهزة الطبية التي قام كل من مكتب شعبة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ومكتب المسيلة بإرسالها لمختلف الشعب الولائية وقد عمل السيد رئيس الشعبة الشيخ فؤاد معيزي وكذا السيد نائب رئيس الشعبة على ضمان تسليم تلك الإعانات شخصيا للمصالح الموجهة إليها.
وتجدر الإشارة كذلك إلى المجهودات المبذولة من قبل لجان المكتب في تأطير العملية ونخص بالذكر لجنة الإعلام والعلاقات العامة على مجهوداتهم المبذولة منذ الوهلة الأولى لظهور الوباء وذلك بإطلاق حملة الوقاية خير من خلال إعداد ملصقات توعوية للحد من انتشار الفيروس كما أعد الإخوة كذلك مطوية في هذا الصدد تبرز واجب المؤمن في أزمة فيروس كورونا أين استغلها الإخوة في لجنة الإغاثة لتوزيعها الى جانب شباب نادي رؤيا للإعلام.
ناهيك على مجهودات أعضاء لجنة الشباب والطلبة الذين ظلوا مرابطين طيلة مدة تحضير القافلة بمراحلها الثالثة وثلة من المتعاونين نسأل الله لهم التوفيق والسداد.
أحمد حفار الساس
مسؤول لجنة الإعلام

عن المحرر

شاهد أيضاً

رابط تحميل صفحة نشاطات الشعب 1036

page 19n° 1036