الأثنين 22 ذو القعدة 1441ﻫ 13-7-2020م
الرئيسية | نشاطات الشعب | جمعية العلماء تحتفي بفارس القرآن القارئ ميسور شايب

جمعية العلماء تحتفي بفارس القرآن القارئ ميسور شايب

احتفاء بحصول القارئ ميسور شايب المتحصل على المرتبة الثانية في المسابقة الدولية لترتيل القرآن الكريم المقامة إلكترونيا بجمهورية مصر العربية بعد أن تعذر تنظيمها حضوريا بسبب وباء فيروس كورونا الذي انتشر في العالم حيث حلّ ثانيا القارئ ميسور شايب إذ المتحصل على المرتبة الأولى من البلد المنظم والمرتبة الثالثة لقارئ أندونيسي، نظمت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بالشلف حفلا تكريميا على شرفه ببيته العائلي حضره وفد من الشعبة الولائية للجمعية ضم كلا من :
المجاهد الحاج محمد بوعبيدة الناشط في لجنة الإغاثة التابعة للجمعية ورئيس الشعبة الولائية المهندس الحاج لزعر، وعُضوا الشعبة الولائية الأستاذين صالح إبراهيم عبد الحميد، وإسماعيل رحماني بوزينة ومن المكتب الوطني للجمعية حضر الأستاذ قدور قرناش، كما حضرت الحفل التكريمي أسرة القارئ المحتفى به وبعض أقاربه حيث تعذر على الجمعية تنظيم الحفل في مكان عمومي بسبب ظروف الحجر الصحي، إذ بعد الترحيب الحار الذي حظي به وفد الجمعية، والإكرام الذي لقيه انطلق الحفل التكريمي بكلمة جامعة للشيخ قدور قرناش عن القرآن الكريم وعن اهتمام الجمعية بالنشء هنأ فيها القارئ ميسور معبرا عن افتخار الجمعية به وبأمثاله ممن يعملون لصالح دينهم ووطنهم شاكرا للعائلة الكريمة التربية والتوجيه الذي كان سببا لبلوغ الفتى ميسور هذه الدرجة داعيا الشباب للاقتداء به وأمثاله، كما وجه نداء للقائمين على الأمر للاهتمام بمثل هاته المواهب التي تشرّف الوطن، وعقب هذه الكلمة كانت مكالمة هاتفية مباشرة مسموعة الصوت من رئيس جمعية العلماء الشيخ عبد الرزاق قسوم لقيت سرور الحاضرين هنّأ فيها الفائز معبرا له عن سعادة الجمعية بشباب الجزائر المؤمن الذي اتخذ القرآن الكريم رفيقا له في الحياة لأنه مصدر سعادة الدارين والسبيل لكل صلاح وإصلاح.
أما كلمة المحتفى به القارئ ميسور شايب فقد شكر فيها الجمعية عن هذه الالتفاتة الطيبة التي قال أنها ليست غريبة عنها، وسرد تفاصيل هذه المسابقة من بدايتها إلى إعلان النتيجة.
كما تدخل باسم العائلة أحد أعمامه الذي حيا ولد أخيه وهنأه على ما كان من فوز وتتويج موجها أسمى عبارات الشكر لجمعية العلماء التي رغم ظروف الحجر كانت منها هذه الالتفاتة.
أما الحاج محمد بوعبيدة فقد دعا المسؤولين في البلد محليا أو وطنيا إلى ضرورة الاهتمام بالشباب الذي اتخذ القرآن الكريم منهج حياته.
وقد استمتع الحضور بتلاوة مباركة بصوت القارئ المحتفى به ميسور شايب والذي للإشارة اختصاصه في البيولوجيا ووظيفته مندوب طبي ونشير أن الحفل غطته قناة الشروق الفضائية والإذاعة المحلية.

عن المحرر

شاهد أيضاً

لجـنــــــة الإغــــاثــة التابعــة لجمعيـــة العلمــــاء «جديـــــرة بــوســـام الاستحقــــاق مـن الأمـــــــــة»

أ. قدور قرناش / مع كل ضائقة أو محنة تحلّ بالأمة داخل الوطن أو خارجه …