أخبار عاجلة
الرئيسية | نشاطات الشعب | اللقاء التشاوري الثاني للجنة التربية لولايات الشرق الجزائري

اللقاء التشاوري الثاني للجنة التربية لولايات الشرق الجزائري

استضافت شعبة ولاية قالمة لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين يوم السبت 07 مارس 2020م الموافق لـ12 رجب 1441هـ بمدرسة عبد الله بن عباس اللقاء التشاوري الثاني للجنة التربية لولايات الشرق الجزائري والجنوب الشرقي الجزائري تحت إشراف أعضاء من المكتب الوطني وبحضور مجموعة من ممثلي الشعب الولائية .
بداية اللقاء كانت في حدود الساعة التاسعة والربع صباحا، حيث استهلت الجلسة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم أعقبتها كلمة ترحيبية بالجموع الحاضرة من طرف رئيس شعبة ولاية قالمة الشيخ: فؤاد معيزي. استهل بعدها اللقاء رئيس لجنة التربية الوطنية الدكتور: فاروق الصايم والذي جاءت مداخلته تحت شعار المصارحة من أجل تخطي الصعاب والإرتقاء بالمدرسة حتى وصولها لأن تكون نموذجية، متحدثا عن المخطط الذي تم وضعه لعشر سنوات مقبلة، داعيا الشُّعب إلى التعامل مع مخطط اللجنة من أجل تحقيقه وذلك من خلال تكوين مدرسة تمثل بحق جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، مع إمكانية دراسة البرنامج المسطر وتحليله بصفة دقيقة من خلال التخطيط لعمل جامعة صيفية يطبق من خلالها مختلف المحاور الموضوعة.
أحيلت الكلمة بعدها للأستاذ: حسن خليفة عضو المكتب الوطني للجمعية والتي كانت بدايتها بِتعداد إنجازات جمعية العلماء المسلمين الجزائريين إبان الاحتلال والتي من بينها تأسيس 172 مسجدا و 394 مدرسة للجمعية حاثا بذلك المشرفين والعاملين في الجمعية على العمل الدؤوب وعدم التقاعس في خدمة الجمعية بكل همة حتى تبلور الرؤيا وتتضح الأهداف، مبينا أن حقل التربية هو الحقل المركزي والإستراتيجي لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين لذا وجب العمل عليه بكل جدية لتكوين جيل متميز نصل به للمستوى المطلوب .
كانت بعدها مداخلة الأستاذ: با حمد ب موسى المكلف بالتنظيم والتي ركز فيها على ضرورة وجود ملف الاعتماد بالإضافة إلى إلزامية إرسال التقارير مشددا على ضرورة تدوين كل الصعوبات والعقبات التي تصادف الشُّعب في عملها حرصا على وجوب توفر الجانب التنظيمي لسير الشعب.
على إثر ذلك تم فتح باب المداخلات مع مختلف ممثلي الشُعب الولائية بغية طرح انشغالاتهم وكذا التحدث عن العقبات التي تعرقل نشاطاتهم كصعوبة الحصول على الاعتمادات، بالإضافة إلى تبادل مجموعة من الاقتراحات لكيفية الرقي بمدارس الجمعية ومن بين هذه الأطروحات ما يلي:
_  اقتراح فكرة إنشاء المدارس الخاصة وتكوين النوادي ومراكز استقبال الطفولة.

_  الدعوة لتكثيف اللقاءات التكوينية لمنخرطي الشعب الولائية.
_  السعي لتكوين مدارس تتلاءم مع فكر جمعية العلماء المسلمين.
_  اقتراح وثيقة وطنية تحتوي على منهاج جمعية العلماء المسلمين.
_  دراسة مدى تأثير جمعية العلماء المسلمين في الجيل الصاعد بغية بناء مجتمع سليم.
_  إمكانية تفعيل المخيمات الصيفية بين مختلف الولايات؛ خدمة لأهداف التربية والتكوين من منظور جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.
_  الدعوة لتطبيق القانون الأساسي للجمعية، وتفعيل النظام الداخلي بما يضبط حركة العمل والنشاط في شعب الجمعية وهيئاتها.
تلتها كلمة رئيس لجنة التربية لشعبة ولاية قالمة الأستاذ: عبد الحليم دبيش والتي نوه من خلالها بالإشكاليات القانونية في عمل مدارس الجمعية وكذا الاستفسارات المتتالية من بعض الجهات الرسمية، موضحا بأن شعبة ولاية قالمة تملك كل المعلومات عن كافة مدارسها وأنه تم الحصول على الاعتماد الولائي لها في انتظار الاعتماد الوطني.
جدير بالذكر حضور مهندس الأرضية الرقمية لجمعية العلماء المسلمين واجتماعه مع مختلف ممثلي الشعب الولائية وتقديم الشروحات اللازمة حول كيفية تطبيق الأرضية الرقمية، وكذا دورها في حل الكثير من الإشكاليات.
ختامها كان بدعاء الشيخ: فؤاد معيزي رئيس شعبة ولاية قالمة.
والحمد لله على حسن توفيقه.

تغطية الأستاذة: هاجر شلية/ تصوير الأستاذ: أحمد قداش

عن المحرر

شاهد أيضاً

رابط تحميل صفحة نشاطات الشعب العدد 1037

page 19 ى_ 1037