الرئيسية | قضايا و آراء | كتابة التاريخ والضرورة المنهجية/ عبد القادر قلاتي

كتابة التاريخ والضرورة المنهجية/ عبد القادر قلاتي

حضرت هذا الأسبوع -في إطار وظيفتي الإعلامية -الملتقى السنوي للشيخ مبارك الميلي الذي تنظمة كلّ سنة مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية ميلة، فكانت لنا فرصة الاستماع لثلّة من الأساتذة المختصين في تاريخ الحركة الوطنية وحركة الإصلاح في الجزائر، في موضوع هام يرتبط بمفهوم منهجيّ في الدّرس التاريخ وهو التاريخ المحليّ، الذي يشكّل الإطار التأسيسي لكتابة تاريخ الشعوب، وربما نحن في الجزائر مازلنا لم نصل بعد إلى كتابة تاريخنا المحليّ رغم ما يوجد عندنا من جامعات ومعاهد عليا تدرس التاريخ إلى جانب مؤسسات ثقافية لها نفس الوظيفة وهي العمل على كتابة التاريخ قديماً وحديثاً، انطلاقاً من تكثيف ورصد التاريخ المحلي لكلّ المناطق الجزائرية، وربما الإشكال الذي يعاني منه أغلب المؤرخين الجزائريين هو عدم توفر الوثائق والآثار الدالة على بعض المعالم حتى يتسنى للمؤرخ الكتابة باطمئنان، فعندما تتحدث عن مدرسة أو مسجد أو أيّ معلم آخر، ولا تجد أبسط المعلومات عنه فأنت ما تزال تتحرك في إطار الرواية الشفهية، التي بالرغم من قيمتها التاريخية إلاّ أنّها غير كافية.

لقد عرف التاريخ المحليّ، بالكتابة عن مدينة أو قرية انطلاقاً من توظيف الثقافة المحلية، ففي الكتابات الإسلامية نجد تاريخ مكة، وتاريخ بغداد، وتاريخ حمص، والقاهرة، وغيرها من الكتابات التي تناولت بلداً بعينه لتوفر المادة التاريخية لهذا المؤرخ أو ذاك، وهذا دليل قاطع بأسبقية التاريخ الإسلامي في تأصيل هذه المنهجية في كتابة التاريخ، “ووجود شعور لدى عدد من المؤرخين إلى الحاجة إلى كتابة تواريخ مفصلة لعدد من الأقاليم والمدن من أجل تكملة الأعمال التي قام بها مؤرخو التاريخ العام”، وربما هذا المنحى المنهجي يساعدنا في الجزائر في تكثيف عملية الكتابة المحلّية من أجل الوصول إلى توثيق دقيق في كتابة تاريخ الجزائر العام، فليس من المعقول أن يبقى الدّرس التاريخي يعتمد اعتماداً مطلقاً على ما كتبه العلامة الشيخ مبارك الميلي في كتابه الشهير: “تاريخ الجزائر القديم والحديث” وما كتبه الشيخ عبد الرحمن الجيلالي في كتابه: “تاريخ الجزائر العام”، وإلى يوم النّاس هذا لا يوجد كتاب موسوعي يؤرخ للجزائر انطلاقاً من عدة معرفية بمناهج المؤرخين المعاصرين والله أعلم.

 

عن المحرر

شاهد أيضاً

التضحيـــــة … قيمــــة ســـامــيـــة تكـــاد تنــحـســــر

عادل بن جغلولي */ التضحية مصدر ضحَّى يقال: ضحَّى بنفسه أو بعمله أو بماله: بذله …