أخبار عاجلة
الرئيسية | نشاطات الشعب | شعبة ولاية مستغانم شعبة بلدية تزقايت اختتام سلسلة قصص الأنبياء

شعبة ولاية مستغانم شعبة بلدية تزقايت اختتام سلسلة قصص الأنبياء

تم بمنّ الله وفضله، اختتام سلسلة قصص الأنبياء لطلبة نادي أبيّ بن كعب – رضي الله عنه- لتعليم القرآن الكريم، التابع لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين – شعبة بلدية تزقايت – مستغانم.
تعتبر القصص إحدى أهم وسائل التربية والتوجيه، وهي الأقوى تأثيرا والأكثر جذبا للصغار والكبار، ولا أدل على ذلك من كثرة استخدام الأسلوب القصصي في القرآن الكريم، إذ أنها من أبلغ الطرق لتوثيق الفكرة، وإصابة الهدف التربوي نظرا لما فيها تدريج في سرد الأخبار وتشويق في العرض وطرح للأفكار، حيث انطلقت هاته السلسلة ابتداء من الصيف الفائت وبمعدل حصة أسبوعية كل يوم سبت، لتختتم هذا الأسبوع من شهر جمادى الأولى 1441هـ/ جانفي 2020م؛ تعرف الطلبة من خلالها على دروس وعبر من سيرة خير البشر، ابتداء بسيدنا آدم عليه السلام وانتهاء بخاتم الأنبياء والمرسلين نبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، فمن الدروس الجلية في قصصهم أن الأنبياء إخوة، دينهم واحد ومنهجهم واحد وكلهم دعوا إلى توحيد الله وعبادته، وجميعهم أمروا بمكارم الأخلاق ونهوا عن فاحشها وسيئها، وأن تصديق واحد منهم هو تصديق للجميع، وتكذيب واحد منهم تكذيب للجميع، ولا يقبل إيمان مسلم إلا بالإيمان بهم جميعا، كما أن سيرة الأنبياء هي قدوة لكل مبتلى وسلوة لكل محزون في الدعوة إلى الحق؛ وذلك أن الأنبياء مع ما اشتهروا به من حسن الفضائل وكريم الخصال إلى أنهم قوبلوا بالرفض واتهموا بالسحر والجنون، ولكنهم لما صبروا أتاهم الفرج من الله، وفي ذلك نستخلص أن الدعوة إلى الله لابد لها من الصبر والمصابرة وذاك ما نجده في قوله تعالى{وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر}.

عن المحرر

شاهد أيضاً

رابط تحميل صفحة نشاطات الشعب العدد 1037

page 19 ى_ 1037