أخبار عاجلة
الرئيسية | نشاطات الشعب | شعبة البويرة يوم دراسي بجامعة البويرة حول ترجمة العلوم الشرعية إلى اللغة الأمازيغية / د. صابر راشدي

شعبة البويرة يوم دراسي بجامعة البويرة حول ترجمة العلوم الشرعية إلى اللغة الأمازيغية / د. صابر راشدي

جمعية العلماء المسلمين الجزائريين شعبة البويرة وبالتنسيق مع قسم الشريعة بجامعة أكلي محمد والحاج البويرة، نظما يوما دراسيا تحت عنوان:” ترجمة العلوم الشرعية إلى اللغة الأمازيغية بين الواقع والتحديات” يوم السبت 16 جمادی الأولی 1441هـ الموافق 11جانفي 2020م.

انطلق النشاط العلمي على الساعة التاسعة وثلاثون دقيقة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم النشيد الوطني ونشيد شعب الجزائر مسلم، بحضور عدد كبير من الطلبة وجمهور من الشعب البلدية.

وألقى رئيس الشعبة الولائية الأستاذ أحمد مولاي كلمة ترحيبية بالمناسبة، بعدها كانت كلمة رئيس قسم الشريعة، ثم كلمة عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية ألقاها نائب العميد.

ومن جهته قال عضو المكتب الوطني لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين الأستاذ نور الدين رزيق الضوابط الشرعية التي وضعها الإسلام في التعامل مع العادات والأعراف وتقاليد الشعوب وأن اللغة ليست مانعا للعمل بتعاليم هذا الدين، وأنه صمام أمان هذه الأمة مستشهدا بالأقوال المأثورة عن الشيخ عبد الحميد بن باديس رحمه الله.

وعزفت الندوة جملة من الأناشيد الأمازيغية لفرقة المدائح تحت إشراف الشیخ رمضان صاحب 90 سنة من مدينة حيزر .

بداية الأشغال العلمية:

– المحور الأول التراث الأمازيغي وخدمة علوم الشريعة.

ترأس الجلسة البروفيسور سعید مولاي المحاضرة الأول الدكتور صابر راشدي تحت عنوان “الجهود المنسية لعلماء الشريعة في خدمة التراث الأمازيغي”. المحاضر الثانية د. زبيدة أقروفة جامعة بجاية عنوانها “التراث الأمازيغي- قصة إبداع” كان بعدها الدور الفرقة إنشادية شبانية إسلامية.

المحور الثاني: الترجمة إلى الأمازيغية في القرآن الكريم.

ترأس الجلسة د. وحید حرحوز جامعة البويرة المحاضرة الأول 1 الحاج سي محمد الطيب تحت عنوان “تجربة ترجمة وتفسير معاني القرآن الكريم – إشكالية المصطلح الاشتقاق” اخابر عمر عرض تجربة ترجمة القصص القرآني (نظم).

المحور الثالث: دور مؤسسة المسجد في الحفاظ على التراث الأمازيغي تحت رئاسة د. صابر راشدي المحاضرة الأول ا. مصطفی کرموس دور إمام المسجد في الحفاظ على الهوية الدينية واللغوية.

المحاضرة الأخيرة د. عوادي زبیر عنوانها “الخطبة باللغة الأمازيغية: دراسة مقاصدية- اجتماعية” وفتح بعد ذلك باب المناقشة لينتهي هذا اليوم الدراسي بتوزيع 70 نسخة من التفسير الأمازيغي بالحرف العربي للشيخ الحاج سي محمد الطيب وبتوقيعه على الحضور من الطلبة على الخصوص” .

وبالمناسبة تم توزيع أيضا 40 نسخة من مجلة الشاب المسلم من إصدارات جمعية العلماء انفض المجلس على بركة الله على الساعة 14سا ونصف.

جدير بالذكر أن رئاسة الجامعة اقترحت على شعبة الجمعية إمضاء اتفاقية توأمة في الأيام القادمة.

عن المحرر

شاهد أيضاً

رابط تحميل صفحة نشاطات الشعب العدد 1037

page 19 ى_ 1037