الرئيسية | نشاطات الشعب | جمعية العلماء تُكرّم عضو هيئتها الاستشارية العليا فضيلة الشيخ بن حنفية العابدين بولاية سعيدة:

جمعية العلماء تُكرّم عضو هيئتها الاستشارية العليا فضيلة الشيخ بن حنفية العابدين بولاية سعيدة:

تحت شعار:(العلماء ورثة الأنبياء)، ومن باب الوفاء للعلماء العاملين نظمت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين (شعبة ولاية سعيدة) مساء يوم الخميس 26 ديسمبر 2019 بقاعة التسلية العلمية بولاية سعيدة حفل تكريم على شرف عضو الهيئة الاستشارية العليا للجمعية فضيلة الشيخ بن حنفية العابدين بحضور طلبته وتلامذته ومحبيه وشقيقه ممثلا للعائلة وحضور وفد من المكتب الوطني لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين ضم الأفاضل :
–  المراقب العام الشيخ قدور قرناش(صاحب فكرة تكريم الشيخ).
– رئيس لجنة المالية الشيخ نور الدين رزيق.
–  رئيس لجنة الشؤون القانونية الشيخ طارق بن شين.
انطلق الحفل التكريمي الذي أداره الشيخ حسين حيدرة عند الساعة الثانية زوالا (14:00) بآيات بينات بعد أن غصّت القاعة بالحضور، ثم اعتلى المنصة رئيس شعبة جمعية العلماء بولاية سعيدة الدكتور جعفر حليمي الذي رحّب بالحضور وشكر الوفود التي قدِمت من عدة ولايات للمشاركة في هذه الاحتفالية، كما ألقى قصيدة شعرية من نَظمِه في الثناء على الشيخ وجهوده العلمية.
عقب ذلك تداول أعضاء المكتب الوطني الكلمة فكانت البداية بالشيخ قدور قرناش الذي وصف هذا اللقاء العلمي التكريمي بلقاء الوفاء داعيا إلى ضرورة تكريم العلماء في حياتهم وإبرازهم للأمة للاقتداء بهم والأخذ من علمهم، كما وقف الشيخ قدور قرناش في كلمته عند جملة من المحطات في حياة الشيخ ومما ذكره أن الشيخ بن حنفية لا يثير المسائل الخلافية لتفرقة الأمة وشغلها بجزئيات إذ ما يجمعها أكثر مما يفرّقها ولكن إذا سأله سائل في مسألة فإنه يجيب بما يتعبّد الله به.
ثم كانت كلمة الشيخ نور الدين رزيق الذي أثنى على جهود الشيخ في ربط العلم بالعمل فهو من العلماء العاملين وذكر لذلك نموذجا في حسن تنظيم الشيخ لأعماله لما كان رئيسا لشعبة الجمعية بولاية معسكر حيث ذكر أن التقارير التي كان يرسلها الشيخ بن حنفية عن نشاط الشعبة كانت نموذجية في الإعداد شكلا ومحتوى داعيا إلى الاقتداء بالشيخ.
أما الشيخ طارق بن شين فعرّج على جهود الشيخ في المجال التعليمي منذ الاستقلال إلى يومنا هذا وحيّا مواقفه من عديد القضايا الوطنية لعل آخرها ما تعيشه البلاد في الفترة الأخيرة.
بعد إنهاء أعضاء المكتب الوطني لمداخلاتهم جاء الدور على المشايخ والأساتذة الذين أبرز كل واحد منهم جانبا من جوانب حياة الشيخ وقد كانت المداخلات كالآتي :
–  الشيخ الدكتور لخضر بن سعودي كانت مداخلته بعنوان: “حلية طالب العلم من دروس الشيخ بن حنفية العابدين”.
–  الشيخ عبد القادر قصباوي تناول “جوانب من شخصية الشيخ بن حنفية العابدين التربوية”.
–  الشيخ الدكتور بومعزة شعبان قدّم مداخلة بعنوان: “المكتسبات التربوية والمنهجية في سيرة الشيخ بن حنفية العابدين العلمية والدعوية”.
–  الشيخ جمال عماني تناول موضوع “التزكية والعلم من حياة الشيخ بن حنفية العابدين”.
–  الشيخ عبد المجيد مرابكي مداخلته كانت بعنوان:” إيماءات ومواقف الشيخ في أسفاره”.
الشيخ محمد بن حنفية (وهو شقيق الشيخ العابدين) فتناول محطات من الحياة العائلية للشيخ بن حنفية العابدين.
وكل واحد من هؤلاء الأفاضل الذين تدخّلوا في الاحتفالية أجادوا في عروضهم وشهاداتهم التي قدّموها في حق الشيخ وهم الذين تتلمذوا على يديه ونهلوا من علمه واستفادوا من تجربته الدعوية والعلمية في جوانب متعددة.
وفي الأخير تم الإعلان عن التكريم الرمزي للشيخ والمتمثل في عمرة إلى البقاع المقدسة تكرمت بها الوكالة السياحية عين بالول.
نشير أن الشيخ بن حنفية غاب عن هذا الحفل التكريمي كونه لا يحبّذ أن يُتحدّث عنه في حضرته وأيضا لارتباط علمي مسبق مع طلبته، ولكنه قَّدّر هذه الالتفاتة الكريمة إذ اتصل هاتفيا بالشيوخ أعضاء المكتب الوطني الذين تجشّموا عناء السفر من مسافات بعيدة للمشاركة في هذا الحفل التكريمي.
ونشير أن الإذاعة المحلية بسعيدة وقناة الأنيس الفضائية غطّت الحفل التكريمي المقام على شرف الشيخ بن حنفية العابدين.

عن المحرر

شاهد أيضاً

رابط تحميل صفحة نشاطات الشُعب

page 18 n 1026 رابط تحميل صفحة نشاطات الشُعب