الرئيسية | في رحاب الشريعة | الفتوى رقم:283/ محمد مكركب

الفتوى رقم:283/ محمد مكركب

الموضوع: التفريق بين الزوجين بسبب العيوب ومنها (العنة).

نص السؤال

قالت السائلة: تزوجت منذ سنتين، ومازلت بكرا، لم يدخل بي زوجي، لعجزه الجنسي، قصدنا الرقاة، والأطباء، للعلاج، ولم نصل إلى نتيجة يفرج الله تعالى بها علينا. ونحن والحمد لله مؤمنان بالقدر، ونقوم بما فرض الله علينا والحمد لله. وأخيرا خَيَّرَنِي زوجي في الفراق حتى لا يظلمني، فماذا أفعل؟ هل يجوز لي طلب الفراق؟ أم أترك له الاختيار ليطلقني إن شاء أم أنتظر؟

        الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله.

أولا: الشكر ثم الشكر للزوجات المؤمنات الطيبات الصابرات، ومنهن هذه الأخت السائلة، التي يظهر من خلال سؤالها أنها مؤمنة ثابتة، رغم ما تعانيه من مشكلة مسألتها، فهي صابرة مطمئنة. أقول لها: شكرا، وأسأل الله العليم الحكيم الغني الكريم المانع المعطي الشافي، أن يشفي زوجها، وأن يفتح لهما، ولكل الأزواج الصابرين الحامدين. أدعو لهم جميعا بالخير، آمين ﴿قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ﴾(الزمر:10).

ثانيا: نعم يجوز لك بعد كل هذه المدة وأنت صابرة، طلب الفراق، لعيب في الزوج كالْجَبّ وَالْعُنَّة وَالْخِصَاء. ولا تُلامين على ذلك، وعلى الزوج أن يسرحك لهذا السبب، لأن الغاية من الزواج لم تتحقق. وعلى القاضي أن يقضي بالتفريق بينكما. فمرض العجز الجنسي (العُنَّةُ) ويقال:(العِنَّةُ) بكسر العين. سبب من أسباب فسخ عقد الزواج. والعِنِّينُ: الذي لا يأتي النساء ولا يريدهن. اعترضه ما يحبسه عن النساء، وامرأة عِنِّينة كذلك، لا تريد الرجال ولا تشتهيهم). فالقاضي يمهل الزوجين إلى سنة، ثم يحكم بالتفريق، والله تعالى أعلم، وهو العليم الحكيم.

ثالثا: فَإِذا كَانَ فِي أحد الزوجين أحدُ هذه العيوب:(كالجذام، والبرص، وداء الفرج، ويختص الرجل من داء الفرج بالجب والخصاء والعنة والاعتراض) كان للآخر الخيار فِي البقاء معه أو الفراق. وفي “القوانين الفقهية لابن جزي”(تعجل الْفرْقَة بِطَلَاق فِي جَمِيع الْعُيُوب فِي الِاعْتِرَاض، فَإِن الْمُعْتَرض وَهُوَ الذي لا يقدر على الوطء لعَارض يؤجل سنة من يَوْم ترفعه فَإِن لم يطأ فِيها فلها الخِيَار وإِن وطأ سقط خِيَارهَا)(1/143). والله تعالى أعلم، وهو العليم الحكيم.

 

عن المحرر

شاهد أيضاً

يوم الفطر عيد المسلمين يوم الأفراح للصائمين والاعتبار للمعتبرين

الشيخ محمد مكركب أبران/ يوم عيد الفطر هو اليوم الأول من شهر شوال من كل …