الرئيسية | في رحاب الشريعة | الفتوى رقم :269/ محمد مكركب

الفتوى رقم :269/ محمد مكركب

الموضوع: ميراث ابن الأخ مع بنت الابن

نص السؤال

قالت السائلة: توفي جدي وترك أمه، وأم أمه، وابن أخيه لأبيه. هل يرث ابن عمي هذا معنا؟ وما نصيبه من الميراث؟ وأرادت جدتي التي هي أم المتوفى أن تتنازل لابن عمي، فقيل لها لا يجوز ذلك إلا إذا أعطيت لكل الورثة؟ فهل هذا صحيح؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله.

أولا: قال الله تعالى:﴿يُوصِيكُمُ اللهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِساءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثا مَا تَرَكَ وَإِنْ كانَتْ واحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ واحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كانَ لَهُ وَلَدٌ﴾[النساء:11] والأحفاد يأخذون حكم الأولاد  في حالة عدم وجود الأولاد، فالسائلة لها النصف، وأم المتوفى لها السدس، وأم الأم التي هي الجدة محجوبة بالأم، أي لا ترث في هذه المسالة. والله أعلم، وهو العليم الحكيم.

وما بقي لابن الأخ تعصيبا. عملا بالحديث. فعن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ألحقوا الفرائض بأهلها، فما بقي فهو لأَوْلَى رجل ذكر](رواه مسلم. في كتاب الفرائض.رقم: 1615) والله أعلم، وهو العليم الحكيم.

ثانيا:(هل يرث ابن عمي هذا معنا؟ وما نصيبه من الميراث؟) المسألة من ستة، فالسائلة وهي بنت ابن منفردة بدون عاصب من درجتها، ولا حاجب يعلو درجتها لها النصف. يساوي:3.

والأم لها السدس، مع وجود الفرع الوارث، بنت الابن. والسدس هنا يساوي:1. فما بقي هو فهو الثلث، ويساوي:2. والله أعلم، وهو العليم الحكيم.

ثالثا: قالت السائلة:(وأرادت جدتي التي هي أم المتوفى أن تتنازل لابن عمي، فقيل لها لا يجوز ذلك إلا إذا أعطيت لكل الورثة؟ فهل هذا صحيح؟)  يجوز للجدة أن تتنازل لأي وارث، أو أن تهب نصيبها من الميراث لأي أحد، والواجب فقط أن تكون القسمة شرعية عند الموثق، وأن يُكتب التنازل رسميا بالشهود والتوثيق الرسمي. والله أعلم، وهو العليم الحكيم.

رابعا: يجوز للمسلم رجلا كان أو امرأة إذا كان راشدا في كامل صحته ووعيه وإرادته برضاه أن يهب من ماله ما يشاء في طرق الخير بقدر ما يشاء، ويستحب إذا كانت الهبة للأولاد أن يعدل بقدر الإمكان، والنصيحة التي نكررها من حين لآخر، أن تكون قسمة التركة بما شرع الله وبالكتابة عند الموثق، وأن المعاملات المالية مهما كانت في الهبات والقروض، والتنازل، وبيع وكراء العقارات، والوقف، والتبرع، والشراكة وغير ذلك تكتب وتسجل ولو بين الأشقاء، ولو بين الآباء والأولاد. والله أعلم، وهو العليم الحكيم.

 

عن المحرر

شاهد أيضاً

فـــــك قيــــود الأزمات والتخلص من عثرات الانهزامات

الشيخ محمد مكركب أبران Oulamas.fetwa@gmail.com/ الأزمة تعني الشدة والضيق والفاقة، وبمفهوم الاقتصاد فالأزمة هي القحط …