الرئيسية | عين البصائر | وزير الشـــؤون الدينـيــة والأوقاف، الدكتــور يــوســف بلمهدي: جســـور التعـــاون مفتــوحــة بيننــا وبيـن جمعـيـة العلمــاء الـمسلميـن

وزير الشـــؤون الدينـيــة والأوقاف، الدكتــور يــوســف بلمهدي: جســـور التعـــاون مفتــوحــة بيننــا وبيـن جمعـيـة العلمــاء الـمسلميـن

كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف لدى نزوله ضيفا على فروم مؤسسة “الحوار”، وفي رده على سؤال طرحته جريدة “البصائر” يتعلق بآفاق التعاون مع جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في الميدان الاجتماعي والديني، أنه قد تم تسطير برنامج خاص للتعاون بين قطاعه وبين جمعية العلماء المسلمين في مختلف النشاطات العلمية قائلا:” استقبلنا رئيس جمعية العلماء المسلمين وتبادلنا أطراف الحديث حول المرجعية الدينية والهوية الوطنية وتسطير برنامج عمل بيننا، وتبقى جسور التعاون مع جمعية العلماء مفتوحة ونسعى إلى أن تكون آفاق أخرى وأكبر”، في نفس السياق أشار المسؤول الأول عن القطاع إلى أن العلاقات الثنائية تعزز الوعي الديني وتخدم المرجعية الدينية الوطنية، وذلك من خلال مشاركة رجالات جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في الخطب والدروس المسجدية إضافة إلى النشاطات الثقافية الأخرى، مؤكدا أن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ستسعى مستقبلا إلى توسيع آفاق التعاون مع الجمعية.
وتحدث الدكتور يوسف بلمهدي، عن افتتاح معهد جديد في “عين ماض” خاص بتكوين الأئمة، يستقبل الطلبة حتى من دول إفريقيا للمساهمة في خدمة الإسلام ونشر رسالته بمفهومها الصحيح، مشيرا في ذات الصدد إلى أن القطاع يسعى إلى توسيع النشاط الديني، مفندا من جهة أخرى ما يتداول حول تضييق المساجد قائلا: “جامع الجزائر يسع لـ 120 ألف مصل وسيحتضن نشاطات ثقافية وهذا ليس تضييقا”.
وفيما يخص قضية غلق الميضات، قال الدكتور يوسف بلمهدي: كان هذا أول قرار جُسد على مساجد ولاية البليدة في الشهور الأولى منذ انتشار فيروس كورونا، واعتبر بأن الفتح التدريجي للمساجد مع منع فتح بيوت الوضوء كان بأمر من اللجنة العلمية، وبالتالي إعادة فتحها سيكون من قبل هذه اللجنة العلمية المكونة من المختصين والخبراء.
وقال عن موضوع: تأسيس هيئة عليا للنهي عن المنكر والأمر بالمعروف، ردا عن سؤال أحد الصحفيين:” لم ولن نفكر في إنشاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأن هذا من مهام الإمام”، مضيفا في سياق ذي صلة:” واستعمال القوة لردع التجاوزات الأخلاقية ليس من مهامنا، أمتنا تمارس الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر جماعة بمشاركة الأئمة”، كما أشار الوزير إلى أن المساجد ساهمت في حل ثمانية آلاف قضية صلح قبل وصولها للمحاكم.
كما دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف الأئمة للتخفيف في صلاة التراويح وعدم حمل الناس فوق قوتهم قائلا:” الوقت لصلاة التراويح كاف ونحن لسنا ملزمين بالصلاة لساعة كاملة، كما نفى ما يتداول حول مقاضاة هيئته للأئمة، قائلا: نحن لا نقاضي الإمام على طول التراويح إنما نقول له تحر دون أن نحاسبه” مضيفا:” نأمل أن تكون صلاة التراويح لهذه السنة بلسما شافيا وفضاء روحيا”.

فاطمة طاهي

عن المحرر

شاهد أيضاً

ملتقى وطني حول أعلام منطقة بني ورتيلان

شهدت مدينة بني ورتيلان بولاية سطيف يوم السبت الماضي 22 ماي نشاطا تاريخيا وفكريا متميزا …