الرئيسية | عين البصائر | وفد من شعبة تلمسان في زيارة وفاء لأحد أعلام دار الحديث

وفد من شعبة تلمسان في زيارة وفاء لأحد أعلام دار الحديث

قام وفد من شعبة تلمسان يوم الخميس 11 شعبان 1442 الموافق لـ 25 مارس 2021 بزيارة ودية ايمانية أخوية لعلم من أعلام الاصلاح والوطنية والكشافة الإسلامية بتلمسان الذي بلغ من العمر91 سنة كلها بذل وعطاء ولا يزال.
تم انتقال وفد المكتب الولائي لجمعية العلماء المسلمين الجزائرين بتلمسان الى بيت الشيخ خالد مرزوق أحد رموز الاصلاح والنضال بتلمسان، المناضل في الحركة الوطنية منذ تأسيسها والعضو الفعال في الحركة الاصلاحية الشيخ خالد مرزوق من مواليد 04 مارس 1930م، والذي ينحدر من سلالة البيت المرزوقي بيت العلم والإصلاح بتلمسان، وهو ابن الشيخ الفاضل محمد مرزوق رجل الاصلاح وأحد مؤسسي مدرسة دار الحديث ورئيس شعبة جمعية العلماء المسلمين بتلمسان وأحد دعاتها الثابتين، والذي قال فيه الشيخ الامام عبد الحميد بن باديس عند زيارته في بيته أثناء مرضه: «سنلتقي في أسواق الجنة ان شاء الله تعالى». والشيخ خالد مرزوق تلميذ دار الحديث من يوم افتتاحها 1937م، انخرط في الكشافة الاسلامية سنة 1940 م الى 1950م وواظب في الحركة الوطنية من 1946م الى 1954م، شارك في معركة التحرير من بدايتها الى نهايتها، وبعد مضايقات الاستدمار الفرنسي وعملائه اضطر إى الهجرة وعاش كلاجئ سياسي في المغرب من 1958 الى 1962م، تولى مهمة الأمين العام في المكتب الولائي لجمعية العلماء عند احيائها سنة 2001م، من مؤلفاته:
*كتاب مسيرة الحركة الاصلاحية بتلمسان بالاشتراك مع الشيخ مختار بن عامر.
*كتاب مسيرة حياته في الكشافة الاسلامية بالفرنسية.
*كتاب الشيخ محمد مرزوق بالفرنسية.
*كتاب حياة الزعيم مصالي الحاج.
*كتاب مجموعة من شهداء ثورة نوفمبر 1954م.
*كتاب اناشيد دينية واصلاحية وكشفية.
*المناضل الوطني خالد مرزوق يقدم كتابه عن المناضلين الثوريين بتلمسان تحت عنوان: «مناضلون وطنيون من تلمسان.
*مذكرات محمد قنانش.
*تلمسان مهد الثورة الجزائرية بالفرنسية.
*خالد مرزوق يقدم توثيقية عن الكشافة الإسلامية بتلمسان من 1936م إلى 1954 م
*نبذة عن سيرة وطني مناضل جزائري (العربي حميدو)، وهناك بعض الكتب تنتظر الطبع.
قال فيه الشيخ مختار بن عامر: «الشيخ خالد مرزوق رجل مثابر صاحب همة عالية، ذو حماس فياض تجاه القضية الوطنية، ذو فعالية في خدمة الحركة الاصلاحية رغم كبر سنه ومرضه فإن عطاءه لم ينضب»، وقال فيه الشيخ عبد الله غالم: «من واجب الوفاء للأمجاد والأعلام وببالغ التقدير والاحترام نزور فضيلة الشيخ خالد مرزوق الذي له آثار وبصمات في شتى الميادين والمجالات ففي الكشافة الاسلامية له آثار وذكريات وفي الثورة له مواقف وبطولات وفي العلم له مقالات ومؤلفات».
نسأل الله العلي القدير أن يمن عليه بالشفاء ويرزقه دوام الصحة والعافية
أ. محمد الهاشمي

عن المحرر

شاهد أيضاً

إكرامًا لوالــــد الرئيس تبـــــون!

عبد الحميد عثماني/ لم يتوقف منذ سنوات رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، الشيخ عبد الرزاق …