الرئيسية | عين البصائر | نــــدوة إعــــلامــيـــة فــي معسكـــر اللجنــــة الإعــلامـيـــة في لقـــاء مع شعـــب الغرب

نــــدوة إعــــلامــيـــة فــي معسكـــر اللجنــــة الإعــلامـيـــة في لقـــاء مع شعـــب الغرب

 

في إطار البرنامج المسطر للعمل على تطوير وترشيد العمل الاعلام داخل جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، قام وفد من لجنة الإعلام برئاسة الدكتور مولود عويمر رئيس لجنة الاعلام والثقافة في المكتب الوطني يوم الأحد 01 شعبان 1442 الموافق لـ 14 مارس 2021م
بزيارة لشعبة ولاية معسكر، حيث جرى اللقاء الجهوي للمكلفين بالإعلام في شعب جمعية العلماء بالغرب الجزائري والجنوب الغربي، وذلك بدار الطالب ولاية معسكر.
استهل اللقاء بتلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم تلاها الأستاذ إبراهيم اسكندري تبعت بكلمة ترحيبية قدمها رئيس شعبة معسكر تلتها كلمة توجيهية من طرف منسق الغرب الشيخ قدور قرناش مذكرا بأهمية الإعلام وبعده مباشرة جاءت كلمة الدكتور مولود عويمر رئيس لجنة الإعلام الذي شرح بالتفصيل محاور اللقاء المخصص للمناقشة مع مسؤولي الإعلام في شعب الجمعية، محددا هذه المحاور بـ:
-الشكل والمضمون
-التوزيع
-الاشهار
-الاعلام الالكتروني
-التكوين والتدريب
وتحدث الدكتور عويمر عن إصدارات الجمعية والقيمة المضافة للمجال الاعلامي الأصيل والهادف، ثمّ أعطى الكلمة للأستاذ عبد القادر قلاتي عضو لجنة الإعلام وسكرتير تحرير جريدة البصائر الذي قام بدوره بشرح محور الشكل والمضمون في وسائل إعلام الجمعية، كما تفضل الأستاذ ياسين مبروكي مدير تحرير جريدة البصائر بعرض ملخص لمسألة التوزيع والاشهار، وضرورة إشراك كلّ الأطراف في هذه العملية المعقدة وفت باب النقاش من أجل إثراء محاور اللقاء الجهوي بين الحاضرين وأعضاء لجنة الإعلام، وكانت مجمل مداخلات الأعضاء تجمع على التطوير والتحسين في المجال الإعلامي بوسائله التقنية والعادية وفق جدول الأعمال المسطرة (المحتوى والشكل والتوزيع والإشهار والإعلام الالكتروني، التكوين والتدريب)، وأثناء المناقشة تفاعل الحاضرون مع جدول الأعمال المسطر من خلال النقاش والإثراء والانتقاد الذي وجد نفوسا سمحة؛ لأنّ الغاية من اللقاء كانت سامية وهي النهوض بالقطاع الإعلامي في جمعيتنا المباركة، وقد تمخض اللقاء عن المخرجات التالية:
– تكثيف اللقاءات والدورات في هذا المجال.
– تدعيم الاعلام بالكفاءات والمهارات الشبانية.
– البحث عن وسائل وتفعيل التوزيع والنشر في المنتجات الاعلامية (البصائر، التبيان، المقدمة، الشاب المسلم، الربيئة).
– تحفيز المواهب والطاقات بالكتابة وامداد لجنة الاعلام بما يلزم من حوارات وتحقيقات.
ولا يفوتنا في هذا المقام إلاّ أن نتوجه إلى لجنة الإعلام بالشكر على رأسها الدكتور مولود عويمر الذي فسح المجال للنقاش والنقد البناء، وكذا الأستاذ عبد القادر قلاتي الذي اتسم طرحه بالموضوعية والايجابية، كما نخص في مقام الشكر والعرفان رئيس تحرير البصائر الأستاذ الشاب ياسين مباركي الذي اتسمت تدخلاته بالمنهجية والواقعية والفاعلية ولا ننسى الأستاذ المثابر قدور قرناش الذي نجد له بصمات في شتى المجالات.
وفي الأخير نتوجه بالشكر والتقدير لأعضاء المكتب الولائي بمعسكر وعلى رأسهم الشيخ الفاضل بن حنفية على حسن الاستقبال وكرم الضيافة والله ولي التوفيق
أ. محمد الهاشمي

عن المحرر

شاهد أيضاً

إكرامًا لوالــــد الرئيس تبـــــون!

عبد الحميد عثماني/ لم يتوقف منذ سنوات رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، الشيخ عبد الرزاق …