الرئيسية | قضايا و آراء | التربية بالحب..

التربية بالحب..

مداني حديبي/

نعم الرجل عبد الله لو كان يقوم الليل… إني أحبك يا معاذ فقل دبر كل صلاة اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك. لا تلعنوه..لا تعينوا الشيطان على أخيكم..إنه يحب الله و رسوله.. هذه النصوص الجميلة التي تفيض حبا وحرصا وحنانا وعطفا ورفقا…فبما رحمة من الله لنت لهم.. تؤكد تأكيدا جازما حاسما أنه: لا تربية أجمل وأحلى وأعمق من التربية بالحب.. فلم يستدع النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم الصحابي عبد الله ويوبخه على تركه لقيام الليل الذي كان فريضة في البدايات..بل جذبه من بعيدا جذبا ساحرا وأرسل له رسالة حب وتقدير.. فحواها..أنك رجل بكل ما تحمله الكلمة من هيبة وشخصية وكاريزما..وليس رجلا فحسب بل نعم الرجل.. مرتبة وعلوا وسموا وطيبة وجمالا..وسيكون الأجمل والأطيب والأحلى لو كان يقوم الليل.. لم يخاطبه مباشرة..لكأن جمال الحياء التربوي النبوي جعله يخاطبه خطاب الغائب الحاضر. أما معاذ فلما خاطبه مباشرة قدم بين يدي نصيحته حبا غامرا..إني أحبك..ثم ذكر اسمه بصيغة النداء الندي العذب.. يا معاذ..فشتان شتان بين تربية العذوبة والسلاسة والحب وتربية الغلظة والجفاف والقسوة…؟! وإن أحدنا ليبخل على أحبابه بكلمة إني أحبك… ويبخل على أهله بكلمة …أحبك..ويظن أن الرجولة والذكورية والفحولة..تتنافى مع ذلك…ثم يغضب حينما يبحثون عن الاشباع العاطفي خارج البيت.. ويبخل على تلاميذه بكلمة إني أحبكم..ثم يستغرب كيف أنهم كرهوا مادته ودرسه…؟! وقد نقول هؤلاء صفوة الصفوة من الصحابة فلا نتعجب حينما يخاطبهم الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم بخطاب الحب والتقدير..فكيف لو أخبرتكم بأن هذا الحب النبوي الفياض وسع حتى المدمنين على الخمر.. فذاك الصحابي الذي كان مولعا بالخمر ..يجلد المرات العديدة ثم يعود إلى شربها..فلعنه أحد الصحابة..ظنا منه أن أسلوب العنف واللعن والردع سيجعله ينتهي ويرعوي.. فنهاهم النبي صلى الله وسلم..لا تلعنوه.. فاللعن لا يزيده إلا بعدا وشرودا ومجاهرة وتحديا.. لا تعينوا الشيطان..فالشيطان سينفرد به أكثر.. على أخيكم..رغم أم الخبائث ..ما زال في دائرة المحبة والأخوة الولاء. إنه يحب الله ورسوله..مدمن خمر..يشهد له الحبيب الأعظم بأن قلبه يفيض حبا.. وكما قال الشاطبي في موافقاته: الحب تيار حامل.. فالحب يختصر المسافات ويجعل التكاليف لذيذة سهلة منقادة.. وكما قال جلال الدين الرومي..الحب يلين الحديد ويذيب الحجر وينفخ في الميت الحياة. فبالواجب نسير وبالحب نطير.

عن المحرر

شاهد أيضاً

من لم يحترم دقائق الوقت لا يحترم دقائق الشرع…

مداني حديبي/ من الظواهر المؤلمة المقيتة عدم الالتزام بالوقت والانضباط في الحضور…والأمثلة كثيرة.. الاجتماع المفروض …