الرئيسية | في رحاب الشريعة | فتاوى | لا يجوز قراءة القرآن ولا ذكر اسم الله في الحمام (في غرفة المرحاض)

لا يجوز قراءة القرآن ولا ذكر اسم الله في الحمام (في غرفة المرحاض)

الشيخ محمد مكركب أبران
Oulamas.fetwa@gmail.com/

الفتوى رقم:481
***السؤال***
قال السائل: (ع. ح) من ولاية غليزان: ما هو الدعاء الذي ندعو به عند الوضوء؟ وهل عندما أتوضأ في الحمام (غرفة المرحاض) هل يجوز لي الدعاء جهرا بعد الوضوء؟ أو هل يجوز الدعاء في الحمام؟ عندما يكون المغسل الخاص للوضوء في غرفة واحدة مع المرحاض؟
***الجواب***
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله.
أولا: ذكر الله سبحانه تعالى يطلق على القرآن الكريم قراءة آية بلفظها الكامل أو أكثر، والدعاء المأثور عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو ذكر أسماء الله الحسنى الخاصة به جل جلاله. وتطلق كلمة الذكر على الصلاة لله تعالى، ويقال أذكر الله تعالى: بالتسبيح والدعاء والاستغفار والتكبير والتهليل (لا إله إلا الله، وحده لاشريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير) ومجالس الذكر مجالس العبادة والقرآن والدعاء. عندما يهم المسلم بدخول الخلاء (المرحاض) أو أي مكان يقضي فيه حاجته. يقول عندما يهم، (قبل أن يكون في مكان قضاء الحاجة). [ بسم الله، اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث] يريد أن يستعيذ بالله من شر الشياطين (البخاري:142) وعندما يخرج تماما من مكان قضاء الحاجة، يقول: [غفرانك] أي أسألك ربي المغفرة. وإذا زاد قال: {الحمد لله الذي أذهب عني الأذى وعافاني}. فحسن.
ثانيا: دعاء الوضوء: وقبل بدء الوضوء. نقول: [بسم الله] (أبو داود:30) وفي الحديث: [لَا صَلَاةَ لِمَنْ لَا وُضُوءَ لَهُ، وَلَا وُضُوءَ لِمَنْ لَمْ يَذْكُرِ اسْمَ اللَّهِ تَعَالَى عَلَيْهِ] (أبو داود:101)
وبعد الفراغ من الوضوء يقول: [أشهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله] (مسلم: 234) وقصة الحديث منها: [عن عقبة بن عامر، قال: كانت علينا رعاية الإبل فجاءت نوبتي فروحتها بعشي فأدركت رسول الله صلى الله عليه وسلم قائما يحدث الناس فأدركت من قوله: «ما من مسلم يتوضأ فيحسن وضوءه، ثم يقوم فيصلي ركعتين، مقبل عليهما بقلبه ووجهه، إلا وجبت له الجنة» قال فقلت: ما أجود هذه فإذا قائل بين يدي يقول: التي قبلها أجود فنظرت فإذا عمر قال: إني قد رأيتك جئت آنفا، قال: «ما منكم من أحد يتوضأ فيبلغ – أو فيسبغ – الوضوء ثم يقول: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبد الله ورسوله إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء] (مسلم:234)
ويزيد هذا الذكر: [اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين](الترمذي: 55)
ثالثا: قال السائل: (هل يجوز الدعاء في الحمام؟) إذا كان السائل يقصد: في المرحاض؟ فالجواب: لايجوز ذكر الله داخل غرفة المرحاض، أي في مكان قضاء الحاجة) وإذا كان المرحاض والمغسل للوضوء في حجرة واحدة ومكان قضاء الحاجة مستورا والمكان نظيفا والمغسل المخصص للوضوء بعيدا عن مكان الكنيف، كحال الفنادق الواسعة، يجوز الوضوء في ذلك المغسل المنعزل عن الكنيف، والكنيف مغطى، والدعاء سرا في القلب، أو بعد الخروج لاجتناب الريبة. والله تعالى أعلم وهو العليم الحكيم.

عن المحرر

شاهد أيضاً

لا يجوز لأحد الزوجين أن يأخذ من مال الآخر إلا عن رضا صاحبه

الشيخ محمد مكركب أبران Oulamas.fetwa@gmail.com/ *   الفتوى رقم:485 ***السؤال*** قالت السائلة (و. ل) من …