همس الخلوات

م ع/ حديبي عبد الله/

الخلوة تجعلك قريبا من الله…. تستجمع فيها كل حواسك، تهدأ فيها نفسك، تغيب كل المؤثرات حولك، تتضح كل الابعاد امامك، فيصحو عقلك، ويصفو بصرك، ويرهف سمعك، وتظهر الاشياء اكثر وضوحا واسهل انقيادا.
كانت الخلوة تمهيدا لأعظم رسالات السماء ، فاختلى النبي -صلى الله عليه وسلم – طويلا، حتى تهيأ لذلك الأمر الجلل، وعرف حمزة بن عبد المطلب الله عندما اختلى بالصحراء، وكان الشنفرى طريد قومه، أجبره الزمن على الخلوة، فكان ابداع شعره في الخلوة من اروع الشعر واجمل الكلم، واكسبته الوحدة قوة لا تضاهى فأصبح يجري مع الريح ويسبق الجياد، فجمع قوة الجسد وقوة اللغة في آن، وفي الخلوة كتب رائعته لامية العرب:
وَفي الأَرضِ مَنأى لِلكَريمِ عَنِ الأَذى
وَفيها لِمَن خافَ القِلى مُتَعَزَّلُ
وكما أن للخلوة الاختيارية أبداعها، كان للخلوة القسرية مثل ذلك، اجمل القصائد ألفها مفدي زكريا في سجنه، وألف كُتَّاب كبار اعظم كتبهم، في خلوة قسرية فرضت عليهم، وفي خلوة الصمم ألف بيتهوفن أروع السيمفونيات.
في الخلوة تسمع دقات قلبك والخافت من كلامك، وتجالس كل حواسك، في الخلوة لا غضب ولا صراخ بل هدوء وسكينة، إمعان في الذات، تجل للخافت من مكنوناتك، وانكسار للشامخ من كبريائك .
قد تخونك الكلمات وانت في جمع… ويجرفك طوفان الأحاسيس والعبارات وأنت في جوف الليل، قد تسمع الكثير من الكلام في النهار فلا تلقي له بالا… ويهزك همسك لنفسك في خلوة الليل هزا.
في الخلوة خيط رفيع يفصل بين أقصى النّقاء والقرب من الله، وبين أكبر همزات الشيطان، بين سُمُوّ التوبة وعُتُوّ المعصية.

عن المحرر

شاهد أيضاً

حلقات العلم

م ع/ حديبي عبد الله/ أنت لا تستطيع أن ترى كل حَيِّك وأنت داخل منزلك، …