أخبار عاجلة
الرئيسية | المرأة و الأسرة | نصائح أسرية مهمة تجعل منك أبا صالحا

نصائح أسرية مهمة تجعل منك أبا صالحا

الأبوة بالتأكيد ليست أمرا سهلا كما يعتقد الكثير، وحتى تكون أبا صالحا عليك القيام ببعض الأمور لتحسين العلاقة بينك وبين أبنائك، واتباع بعض النصائح التي سنوردها في هذا المقال؛ بغض النظر عن عدد الأبناء وعن أعمارهم.
خصص وقتا لأبنائك
لن يستوعب أبناؤك ما إذا كنت تستعد للحصول على ترقية في عملك، أو أن عندك اجتماعا مهما، ما يهمهم حقا هو وجودك بينهم وقت تناول العشاء، ومرافقتك لهم إلى النادي لممارسة الرياضة، ومشاهدة برنامجهم المفضل في عطلتهم الأسبوعية، لذا احرص على تخصيص أو خلق وقت لهم مهما كانت التزاماتك وأشغالك.
كن حاضرا في الأحداث المهمة
ربما لا يعني لك حضور اليوم الأول لابنك الصغير في المدرسة شيئا؛ ولكنه يعني له الكثير، رتب جدولك بحيث تكون حاضرا في الأيام المهمة في حياتهم، كمنافسة رياضية مثلا، أو حفل التخرج، وثق أن أبناءك سيتذكرون هذه اللحظة طوال حياتهم، وأن وجودك حينها سيعني لهم الكثير والكثير، وسيسهل عليك مهمة التواصل معهم لاحقا.
خطط لرحلة معهم
مشاركة الأبناء في التخطيط لما يحبون، يعتبر من الأمور المهمة التي تقوي الروابط بين الأب وأبنائه، وتضفي نوعا من السعادة والمرح والحماس بينهم. قم بالتخطيط معهم لرحلة صيد أو نزهة في إحدى الأماكن التي يختارونها، واجعل هذا الأمر نشاطا دوريا ولو لمرة كل شهر.
كافئهم بالشكل المناسب
التربية ليست مجرد معاقبة الطفل على خطئه وتوبيخه، بل لا بد من مكافأة الطفل وتشجيعه كلما قام بعمل جيد ونافع، أظهر لهم كم أنت فخور بهم وبإنجازهم، ولكن لا تجعل المكافأة هي الأساس للقيام بالأمور الجيدة، بل يجب عليهم استيعاب الأمور الجيدة والحسنة والفصل بينهما بعيدا عن المكافأة، أيضا لا تكافئهم على أمور عليهم القيام بها كترتيب الغرفة بعد الاستيقاظ، أو غسل الأسنان قبل النوم.
عاقبهم بشكل مناسب
كما أن هناك مكافأة فلا بد أن يكون هناك عقاب، ولكن عليك توخي الحذر والتزام العدل والمساواة فيما بين أبنائك حال توقيع إحدى العقوبات عليهم، كما عليك أن تتجنب العقاب القاسي وإيذاءهم بشكل عنيف بدنيا أو نفسيا، لأن الهدف من العقاب هو إعلام الطفل أن هذا الفعل خاطئ ولا ينبغي تكراره.
كن قدوة ومثالا يحتذى به
يجب أن تطابق أفعالك أقوالك، وعليك إيصال تلك الرسالة إلى أبنائك، حتى لا تهتز صورتك أمامهم وتكون من الذين يقولون ما لا يفعلون، ولن تجد حينها استجابة منهم، عليهم أن يروا منك السلوك الإيجابي والفعل الصائب؛ حتى يتبعوك ويستمعوا إليك.
عامل أمهم باحترام
إذا أردت أن تكون قدوة لهم في كيفية التعامل باحترام مع الناس؛ فعليك معاملة أمهم باحترام وتكريم، شاركها في بعض أعمال المنزل، ودعهم يرون مدى حبك وتقديرك لها، وسينعكس هذا إيجابا على تعاملهم مع الآخرين.
اعترف بخطئك
الكل يخطئ، وليس هناك أب مثالي خال من الأخطاء، وهذا درس مهم عليك تعليمه لأولادك، إذا أخطأت في حقهم كأن تنسى مثلا إحضار شيء طلبه منك أحد أبنائك، أو تأخرت عن موعد خروجهم من المدرسة؛ فعليك الاعتذار لهم وتعويضهم، وهو أمر سيتعلمه أبناؤك من بعدك.

عن المحرر

شاهد أيضاً

وأصـــدق مــا استخلــص مــن عبـــر.. مشاكــــل النطـــق مــن قلــــة التــــواصـــــــــــــل ..

بقلم الأستاذة صباح غموشي/   كانت المعلمة تسلم الأطفال لأوليائهم الواحد تلو الآخر في الفترة …