أخبار عاجلة
الرئيسية | موقــــف و خـــاطـــــرة | فعلها أخ له من قبل: لاكوست وماكرون

فعلها أخ له من قبل: لاكوست وماكرون

الشيخ نــور الدين رزيق /

قام بعض المسؤولين الفرنسيين بإقامة تظاهرة (5جويلية 1930) تحييها فتيات جزائريات تكفلت فرنسا بتغريبهن وتجريدهن من الهوية الإسلامية مستعينة فى ذلك برجل دين مسيحي اسمه «لاكوست» وحضر هذه التظاهرة بعض ممثلي الاستعمار الأوروبي في البلدان العربية، لكي يأخذوا فكرة عن الجزائر الجديدة «الفرنسية».
ويطبقوها في البلدان العربية الباقية.
– اجتمع الحضور في مسرح كبير ورفع الستار وكانت صاعقة مدوية للفرنسيين، بل لكلّ الحاضرين، حين رأوا الفتيات الجزائريات يخرجن وهن يلبسن الحجاب..! فثارت ثائرة الإعلام الفرنسي وتساءل: ماذا كانت تصنع فرنسا في الجزائر طيلة قرن من الزمان؟!، وعندما سئل «لاكوست» عن ذلك، قال قولته الشهيرة: «وماذا أفعل إذا كان القرآن أقوى من فرنسا».!!
ماكرون حاكم فرنسا اليوم يقول عن الدين الإسلامي أنه يعيش أزمة في كلّ مكان، سبحان الله قال تعالى: {وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ}
قال ابن القيم -عليه رحمة الله-: «ومن ذا يكرم من أهانه الله، أو يهنْ من اكرم».
وجاءه الرّد: ذهب ماكرون ليستقبل صوفي (النصرانية الرهينة الفرنسية بمالي) وهي فرصة له ليهاجم الإسلام فأسمعته السيّدة ما لا يرضى: إنني مسلمة واسمي مريم، فبهت الذي كفر وما نطق بعد ذلك ورجع بخفي حُنين مكسور الجناح.
إنّ فرنسا تعيش أزمة نفسية وعقدة تاريخية تجاه هذا الدين الحنيف وهذا غيض من فيض ممّا فعلته عبر تاريخها الأسود:
– قتل جيشها 10 ملايين جزائري بين 1830- 1962
– تجارب فرنسا النووية بالجزائر قتلت 42 ألف شخص.
– إبادت ثلثي سكان مدينة الأغواط بالجزائر بالكيماوي.
– وضع جماجم 18 ألف جزائري بمتحف الإنسان في باريس.
-قتلت وقطعت رؤوس400 عالم مسلم بتشاد.
يقول جل جلاله: {يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} (8/الصف).
وقال الله تعالى {وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ} (30/الانفال).
وها هي:
– صحفية بريطانية تؤسر في أفغانستان وبعد رجوعها تعلن إسلامها.
– رهينة إيطالية تؤسر في الصومال وبعد رجوعها تعلن إسلامها.
– مبشرة فرنسية تؤسر في مالي وبعد رجوعها تعلن إسلامها.
تأثروا بالإسلام مع أنهم أسرى وأبغض شيء لدى الأسير تقليد آسر، كيف لو جاءهم الدين بصورته الكاملة من رفيق ناصح كما يقول الدكتور المطيري.
إنه الإسلام دين الله الذي اختاره للبشرية قال الله – عز وجل -: {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ}(آل عمران/ 19).

عن المحرر

شاهد أيضاً

جمعية العلماء وفرنسا واللائكية

الشيخ نــور الدين رزيق * / كما هو معلوم أن الدولة الفرنسية دولة لائكية وهو …

تعليق واحد

  1. ماكرون صناعة علملنية ماسونية هدفه البقاء على الكرسي ،فاجتهاده ييكون في سب الديين الاسلامي