الرئيسية | موقــــف و خـــاطـــــرة | أستاذ الوحدة والميدان وتربية الاجيال

أستاذ الوحدة والميدان وتربية الاجيال

الشيخ نــور الدين رزيق * /

الأستاذ أحمد مولاي عليه رحمة الله رئيس الشعبة الولائية البويرة رجل غيور على دينه ووطنه، حريص على وحدة البلد ترابا وعقيدة، رغم أنه من منطقة عين بسام المحسوبة على جهة العرب لكنه أكثر نشاطا بالمنطقة الشمالية لولاية البويرة المحسوبة على إخواننا الزواوة (القبائل) إذ أنه يشرف شخصيا على تسيير مدرسة لتعليم القرآني ببلدية حيرز وعندما نقول منطقة حيرز فهي من أهم معاقل دعاة الإنفصال بهذه البلدية ستة وأربعين جمعية محلية نشطة، إذ سبق لشعبة جمعية العلماء الفتية أن أقامت حفل تكريم لحفظة القرآن الكريم من المدرسة القرآنية في شهر رمضان 2018 حيث حضرتُ هذا الحفل ممثلا عن المكتب الوطني لجمعية العلماء برفقة الأستاذ مختار بوناب والشيخ الطبيب المفكر سعيد شيبان حفظه الله تعالى وحضور البروفيسور سعيد مولاي أطال الله في عمره، مع العلم ان الذي انجز وتكفل بمتابعة (تمويل من المكتب الوطني) وتهيئة هذه المدرسة وهي مدرسة قديمة لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين الأستاذ أحمد مولاي وجلب إليها
أستاذا متخصصا في تدريس أحكام تجويد القرآن الكريم إجازة الأستاذ كمال الدين قارئ، كان ذلك اليوم مشهودا في المركز الثقافي بحضور رئيس الدائرة وجمع غفير اكتظت به القاعة بهجة وسرورا بحفظ ابنائهم لكتاب الله وأتذكر أنه كان يوم الجمعة من رمضان ليلة القدر، حيث توزعنا على مساجد البلدية ومداشرها لإلقاء درس الجمعة.
الأستاذ أحمد مولاي كان يأخذ من مقر جمعية العلماء نسخا من مجلة الشاب المسلم (Le jeune musulman) ليوزعها بالمجان على سكان المنطقة.
كما كان للاستاذ أحمد عمل أكاديمي مع جامعة البويرة وكلية الشريعة حيث عقد اتفاقية ثقافية مع هذه الأخيرة وتم فعلا عقد ملتقى حول التراث الأمازيغي والحرف العربي وكانت لنا مداخلة بهذه المناسبة وبحضور متميز للطلبة حيث قال لي احد الاساتذة من جامعة البويرة تعجبت كيف أن الحركة الامازيغية لم تشوش وتعترض على هذا الملتقى؟!! ويكون بذلك قد نجح الأستاذ أحمد والاخوة المشرفون على هذا النشاط.
الاستاذ احمد مولاي عليه رحمه الله شعلة من النشاط (68 سنة) رغم تقدمه في السن فتح عدة مدارس بالبويرة مدينة و عين بسام، سور الغزلان والأخضرية وبلدية الرورواة، وتحصل بجهوده وحرصه المعهود على قطعة أرض نوى أن يبني عليها معهد شرعي ونتمنى من يكون خليفة له أن يحقق الأُمْنِية، من الأمور التي نشهد بها له حضوره كل الفعاليات والنشاطات التي تقوم بها جمعية العلماء بدءا بالمجلس الوطني وملتقي الشيخين والجامعة الصيفية والندوات العلمية وآخرها الندوة العلمية بدار الامام بالمحمدية- العاصمة حول الاوقاف الاسلامية.هذه بعض الوقفات مع الاستاذ احمد مولاي رحمه الله وغفر الله لنا وله وأسكنه فسيح جناته وبشرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من افتقدناه في هذا الحال:
روى الشيخان عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «الشُّهَدَاءُ خَمْسَةٌ: المَطْعُونُ، وَالمَبْطُونُ، وَالغَرِقُ، وَصَاحِبُ الهَدْمِ، وَالشَّهِيدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ»، والمطعون هو من مات بالطاعون أو الوباء المنتشر حالياً المسمى بفيروس كورونا.
*أمين مال
جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

عن المحرر

شاهد أيضاً

فعلها أخ له من قبل: لاكوست وماكرون

الشيخ نــور الدين رزيق / قام بعض المسؤولين الفرنسيين بإقامة تظاهرة (5جويلية 1930) تحييها فتيات …