الرئيسية | عين البصائر | أرجـــــوزة في الــدعــــاء

أرجـــــوزة في الــدعــــاء

د. بعلي زوبير * /

واعلم هداك الله ربّي للرَشَدْ بأنّ للدعاءِ آدابًا تُعدّْ
أوّلها الإخلاص قال السّاده إنّ الدُعا كالمخّ للعبادهْ
وابدأ بحمدِ الله دومًا دعوتكْ على النبيّ صلِّ واسأل حاجتكْ
رفعُ اليدينِ مَعَ إلحاحٍ يلِ للمرءِ يُستجابُ ما لم يَعجلِ؟
واطلب حلالا طيبا في المأكلِ تُجَبْ وعن حديث سعدٍ فاسألِ
في كلّ ذي بالٍ وأمرٍ استشرْ زِد ركعتينِ بالدعاءِ واستخِرْ
ولا تقل:إن شئتَ ربِّ فاغفرِفإنّه لا مُكرِهًا للقاهرِ
بلِ اعزمِ السؤال للإله القادرِ وادعُ بقلبٍ خاشعٍ وحاضرِ
وفي حديث صحّ متنًا والسندْبأنّ للمظلومِ سهمًا لا يُرَدّْ
وزِد مسافرًا إن طاعةً قَصَدْكذا دعاءُ الوالدينِ للولدْ
وادعُوه موقِنًا منه المدَدْ فإنّ للكريمِ جودًا لا يُحدْ
وإن دعوتَ لأخيكَ تسألُ خيرًا له بظهر غيبٍ تأمُلُ
بظهرِ الغيب ملَكٌ موكّلُ يدعو لكَ بِمثلِ ما تُؤمِّلُ
إنّ الدعا في جوفِ الليلِ أسمعُكذاك دُبْر المكتوباتِ ينفعُ
قبل القِيام للصّلاة تُركعُ بعد النداءِ قبل كُلٍّ يُرفعُ
وقال قومٌ ليس بعدهنّ يُشرعُ إلا بالذِّكر بعدهنّ يُتبعُ
وادعُ قبل السلام تخشعُ عند السجودِ تقترب و تخضعُ
ويستجابُ ساعةً في جُمْعةِكذاك عند رؤيةٍ للكعبةِ
ويُشرع الدعاءُ عند الكُربةِ ويندبُ استقبالنا للقِبلةِ
الحمد للّه عظيم المِنّة على تمام الرجز والمنظومةِ
يا ربِّ واغسل بالدعاء حوبتِي واجعلني ربّي مستجابَ الدّعوةِ
وارحم أبي كذاك أمّي واخْوتِي ومن دعاكَ من كِرام الأمّةِ
وأفضل الكلامِ عند الختمةِ هو الصّلاه على نبيّ الرحمةِ

عن المحرر

شاهد أيضاً

حاجتنا للعمل والأمل حاجتنا للطعام والشراب والهواء

أ. لخضر لقدي / في قوله تعالى: «وَقُلْ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنَّا …