الرئيسية | المرأة و الأسرة | صانعـــة الرجــــال ومـعــــدة الأبطــــال

صانعـــة الرجــــال ومـعــــدة الأبطــــال

د. أحمد علي الحندودي

إن من أعظم ما حرصت عليه الشريعة الغراء تجاه الأبناء أن يقوم الوالدان على تربيتهم وتعهدهم بما يصلح لهم أمور دنياهم وآخرتهم، وجاءت النصوص الشرعية ببيان هذه المسؤولية وأنها مشتركة بين الأب والأم معًا، وليست مقتصرة على أحدهما دون الآخر (كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته)، إلا أنه قد خُصَّت الأم بالجانب الأكبر لأنها أكثر ملازمة للأولاد من الأب الذي في الغالب يكون خارج البيت لطلب الرزق؛ وذلك فيما نص عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم: «والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها».
وليست وظيفة الأم محصورة في مأكل ومشرب وتنظيف وتزيين لأرجاء البيت فقط، بل وظيفتها الأساسية أن تكون مربية الأجيال، وصانعة الرجال، والمدرسة الأساسية في تنمية أخلاق الأطفال:
مثال للأم الفاضلة: أم محمد الفاتح خاتون: محمد الفاتح سابع سلاطين الدولة العثمانية، ابن السلطان مراد الثاني، قضى على الإمبراطورية البيزنطية، وفتح الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ ليكون البشارة التي بشر بها رسولنا الكريم بقوله «لَتُفْتَحَنَّ الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ فَلَنِعْمَ الْأَمِيرُ أَمِيرُهَا وَلَنِعْمَ الْجَيْشُ ذَلِكَ الْجَيْشُ».
فما السر الذي أهله لينال هذا الشرف، إن السر يكمن في أمه، فقد وهبه الله لأمٍّ فاضلة ربته على مكارم الأخلاق وأعدته للمهمة الصعبة التي كانت تراود أحلام المسلمين من أمراء وقادة، بدأت البناء والتأسيس في طفولته المبكرة، تأخذه لصلاة الفجر، وتقول له في ثقة: «يا محمد، أنت القائد الذي ستفتح أسوار الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ، وكان الطفل الصغير ينظر في عيني أمه ويردُّ مستغربًا: «كيف يا أمي أفتح هذه المدينة الكبيرة؟!» فترد عليه الأم: «بالقرآن والقوة والسلاح وحب الناس»، وتمسك يديه وترفعهما إلى السماء داعية: «يا رب، يا عظيم، يا مجيب الدعوات، يا قادر على كل شيء، اجعل ابني هذا الأمير الذي يفتح القسطنطينية، اجعل البركة في هاتين اليدين، واجعل نصر المسلمين يأتي من خلالهما».
يقول القائد محمد الفاتح: لقد كانت أمي تأخذني مرارًا إلى الشاطئ، وتشير بإصبعها إلى أسوار القسطنطينية وتقول لي: أنت فاتح تلك المدينة، ولمثل هذا اليوم أربيك.ثم يضيف: (فكنت وأنا صغير أركب الفرس وأقتحم به الموج ناحية القسطنطينية، متخيلًا يومًا أقود فيه الجيوش لفتحها .. إلى أن كان).

عن المحرر

شاهد أيضاً

الحجاب رسالة حضارية 

الدكتورة ليلى بلخير / الحجاب الإسلامي أكبر رسالة حضارية عابرة للقارات بكل قوة وتأثير، إنّه …