أخبار عاجلة
الرئيسية | سلسلة: تأمٌّــلات | وفي قراءة أخرى

وفي قراءة أخرى

م ع/ حديبي عبد الله /

كثيرا ما اقف مشدوها متعجبا من روعة، وجمال، قصة – صوت صفير البلبل – فبالإضافة للإبداع الظاهر فيها، والجمال المحيط بها، فهي تحمل ثقة بالنفس قَلَّ نظيرها، فإعداد القصيدة وفق صياغة لغوية صعبة يؤكد ان الشاعر قوي الحفظ ضليع فيه، مما مكنه من تقدير حدود الحفظ والمدى الذي يمكن التوغل فيه، ان ترتيب الكلمات وطريقة وضعها يمثل آية أخرى .
صَوتُ صَفِيرِ البُلبُلِ هَيَّجَ قَلبِي الثمِلِ
وتجد ان اصرار الشاعر على كتابتها على عمود ثقيل من الرخام ليس مقامرة او مغامرة بقدر ما يعكس الثقة العميقة في النفس، وغلبة التأكد من نجاح ذلك، بعيدا كل البعد عن كون ذلك مشقة وعناء فقط. فقد قدر العملية تقديرا علميا موضوعيا، وحسب جزئياتها وتفاصيلها فابدع في التخطيط، قبل ان يصدق معه التطبيق، فنال الجائزة علما قبل ان ينالها فعلا.
نَظِمتُ قِطعاً زُخرِفَت يَعجزُ عَنها الأَدبُ لِي
أَقولُ فَي مَطلَعِها صَوتُ صَفيرِ البُلبُلِ
ان الاحاطة بأية مسالة ودراستها والبحث عن نقاط ضعفها، يمكن ان ينزع عنها هالة اعجاز الصعوبة، مما يحقق ادراكها والتمكن منها، قد يستغرق ذلك وقتا، او يحتاج عملا متميزا، ولا يكون ذلك معيقا بقدر حاجتك لتحقيق ذلك الانجاز.
كان الملك قوي الحافظة، فتحديه في الحفظ كان جائزة معنوية لا تقل قيمة عن الجائزة المادية، وفوز الشاعر، وتفوقه في الرهان، هو فوز وتفوق على الملك في ميدان آخر، حيث لا اثر هنا للجاه، ولا قوة للمال، وقد يقدر الملك قوته من خلال جيشه وشرطته، ويأخذه ذلك للاعتقاد بتفوقه على رعاياه في كل شيء، فتاتي الحادثة لتعيده لإنسانيته، ومحدوديته، و تجلَّي القصور في فهمه وادراكه، فيكسر التخطيط المحكم والتنفيذ المتقن كبرياءه، وكل ذلك وفق قواعد وضعها الملك نفسه، فكان هو ضحيتها، بل ضحية تفاصيل فيها، استغلها الشاعر بذكاء ليحولها من نقاط ضعف الى نقاط في غاية القوة.

عن المحرر

شاهد أيضاً

همس الخلوات

م ع/ حديبي عبد الله/ الخلوة تجعلك قريبا من الله…. تستجمع فيها كل حواسك، تهدأ …