أخبار عاجلة
الرئيسية | نشاطات الشعب | شعبــــــة ولايــــــة تيـــــزي وزو “مقـــــر ولائــــي للشعــبـــة بتــأجيــــر مــن محــسنيـــن مــن شعــبــة سطــيـــــف”

شعبــــــة ولايــــــة تيـــــزي وزو “مقـــــر ولائــــي للشعــبـــة بتــأجيــــر مــن محــسنيـــن مــن شعــبــة سطــيـــــف”

أمام الظروف المادية الصعبة لشعبة ولاية تيزي وزو التي جعلتها تقاوم من أجل البقاء، وحيث أن المقر مهم جدا لنشاط الشعبة التي استطاعت رغم هذه الظروف إيصال رسالة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين لكل القرى والمداشر والأحياء بتيزي وزو من خلال إقامتها للعديد من الأنشطة العلمية والدعوية والإغاثية، وكان الهمّ الدائم لأعضاء الشعبة إيجاد مقر يلتقي فيه الأعضاء لتدارس شؤون الجمعية وتنسيق العمل إلى أن جاء الفرج من الله، حيث تكفلت شعبة جمعية العلماء بولاية سطيف مشكورة مأجورة بالتكفل بتأجير مقر لشعبة الجمعية بولاية تيزي وزو وسط المدينة لمدة سنة وتم توثيق عقد الإيجار مع بداية انتشار هذا الفيروس بهذه الحدة حيث تم توقيف إبرام العقود لفترة، وكان من المقرر أن تقيم شعبة الجمعية بتيزي وزو حفل افتتاح المقر لتعريف أهل المنطقة بعنوان الجمعية بهذه الولاية لكن قرار توقيف كل الأنشطة خلال فترة الوباء الذي اتخذته السلطات العليا في البلاد جعل الشعبة تقرر تأخير افتتاح المقر.
فهذا التعاون بين شعب الجمعية أمر مطلوب ومحمود وقد ظهر جليا خلال هذه الجائحة إذ ساهمت شعب عديدة مثل شعبة باتنة وسطيف والمسيلة في تقديم مساعدات غذائية وطبية لشعب أخرى من شعب الجمعية لمساعدتها على خدمة رسالة الجمعية والمساهمة قدر الإمكان في تخفيف آثار جائحة كورونا.ولِماَ تحظى به جمعية العلماء من قبول لدى الشعب الجزائري، نسوق كانت هذه الالتفاتة يوم إبرام عقد الإيجار لدى الموثق بولاية تيزي وزو حيث لما أرادت الشعبة تدفع حقوق توثيق عقد الإيجار رفض الموثق تقاضي مقابل وقال الجمعية لا نأخذ منها بل يجب مساعدتها من أجل مواصلة رسالتها في المجتمع.

عن المحرر

شاهد أيضاً

رابط تحميل صفحة نشاطات الشعب العدد 1037

page 19 ى_ 1037