الجمعة 24 ذو الحجة 1441ﻫ 14-8-2020م
الرئيسية | مساهمات | أذان من آيــا صوفيــا

أذان من آيــا صوفيــا

شعر: عبد الملك بومنجل /

حبيبتي بِرَذاذِ النور تشتملُ*** وفي يديها حياضُ المجدِ تشتعلُ
في وجهها من رياض الوجد رفرفةٌ***ويبرقُ الثغرُ بالأفراحِ والمُقَلُ
صوفيَّةٌ، كان عبدُ الله أسْرَجَها***للحالمين، وكان العشقُ والقُبَلُ
وكان مجدُ بني عثمانَ في يدها***وفي الجوانحِ مجدُ الله، والرُّسُلُ
يهتزُّ مِنها، وقد هامت منائرُها***بالفرقدَينِ، أذانٌ عاشقٌ ثَمِلُ
فيحضنُ الوجدَ أشجارٌ تحيطُ بها***ويسكرُ العارفان: البحرُ والجبلُ
صوفيّةُ النبضِ، أنوارٌ جدائلُها***منذ احتواها إلى أحضانهِ البطلُ
ثم اجتواها من الأيام غاشيةٌ***سوداءُ يمرحُ في ظلمائها الدَّجَلُ
وها هي اليومَ تصحو والهوى عَبَقٌ***تُعانِقُ النورَ أفراحا وتحتفلُ
يا “طيِّبا” لاحَ والآمالُ راجفةٌ***وموكبُ النورِ قد ضاقت بهِ السُّبُلُ
فأسْرَجَ الخيلَ واجتازَ الظلامَ بها***موجا فموجا، وفي أطوائه الأملُ
حتى أزال عن البيضاءِ وحشتَها***والمكرُ ملءَ فِجاجِ الأرضِ يَعْتَمِلُ
ها أنتَ في خَلَدِ التاريخِ شامخةٌ***آثارُ همَّتكَ الشمّاءِ تنتقلُ
بغابر المجدِ من قفرٍ إلى شُرَفٍ***من الجَمالِ على أهدابِها الغزَلُ
وها هي الآيةُ الخضراءُ سامقةً***تضُجُّ بالفرحةِ النشوى وتبتهِلُ
وها أنا والجبالُ الشمُّ شاهقةَ***نمتِّعُ الروحَ باللُّقيا، ونحتفِلُ

عن المحرر

شاهد أيضاً

أثر ترجمة القرآن الكريم في نشر الإسلام في الشعوب الناطقة بغير اللغة العربية -التجربــــة الـماليــزيـــة أنمــوذجـــا-.

أ. الهادفة العابد /     أثر ترجمة القرآن الكريم في نشر الإسلام. إنّ لحركة …