الرئيسية | أعلام | يغـــرف مــن بحــر

يغـــرف مــن بحــر

م ع/ حديبي عبد الله /

أشتهر الفرزدق بجمال شعره وقوة لغته وفضل ادبه، وذلك بشهادة اهل اللغة الذين قالوا عنه لولا الفرزدق لضاع ثلث اللغة، ومع ذلك كان يكد ويتعب لإنشاء القصيدة، عكس جرير الذي يأتي بها في يسر وهدوء وبيان مبدع، حتى قالوا ان الفرزدق ينحت من حجر، وجرير يغرف من بحر.
ان الامساك باللغة لا يعني دائما الابداع في الشعر او النثر، لقد كان في عرب الجاهلية الكثير من الشعراء لكن القصائد التي علقت على الكعبة لا تتجاوز العشرة، وكان جرير يناجز اكثر من سبعين شاعرا ولم يثبت منهم احد وعندما احس قوم الفرزدق بالإهانة، بعد ان هجا جرير احد شعرائهم، استنجدوا بالفرزدق وهو من هو، خاله سيد قومه، قوي اللغة فصيح اللسان، فما اغنى عنهم ذلك من شيء مع خصم متواضع القبيلة متواضع النسب الا انه جمع في شعره ما عجز عنه اقرانه لقد كانت ابياته غاية في الجمال حتى قالت العرب ان اجمل بيت قيل في المدح لجرير:
الستم خير من ركب المطايا ***واندى العالمين بطون راح
وله اجمل بيت في الهجاء :
فغض الطرف انك من نمير ***فلا كعب بلغت ولا كلابا
وله اجمل ابيات الغزل :
ان العيون التي في طرفــها حورا***قتـلننـا ثم لم يحـين قتـلانـا
يصرعن ذا اللّب حتى لا حراك به ***وهنّ أضعف خلق الله إنسـانـا
واجمل بيت في الفخر:
إذا غضـبت عليك بنو تمــيم***حسبت الناس كلهم غضابا
واجمل بيت في التهكم :
زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً ***أبشر بطول سلامة يا مربعُ
ان الابعاد في اللغة توازي الابعاد في الطبيعة فلا يكفي الطول والعرض لوضوح الشكل، وفهم الصورة لا يتأتى دون وضوح العمق، والصورة على المستوي لا تملأ العين كالصورة المجسمة بكل ابعادها، واللغة تأخذ المنهج نفسه فاصطفاف الكلمات يؤدي المعنى المطلوب في كثير من الاحيان، لكن توظيف نفس الكلمات وفق منحى معين قد يرسم لوحة فنية في غاية الجمال والروعة، وان من البيان لسحرا.

عن المحرر

شاهد أيضاً

الصوت الذي لا يغيب أحمد القاسمي الخطيب الأريب

د. عاشور توامة / ــــــــــــــ يتعذّر اختزال الفقيد الرجل الصالح الشيخ الإمام الخطيب الفذ أحمد …