حذار فالأيام تنقلب…بقلم كمال أبوسنة

كان يقول لي عن رجل نعرفه معا حقَّ المعرفة: إنه شخص بسيط لا يستطيع أن ينفع نفسه فضلا من أن ينفع غيره. وكان يسرف في تمجيد شخص آخر نعرفه أيضا، وكان له إذ ذاك وزنه المرموق، وكلمته المسموعة، ومنصبه الرفيع. وأذكر أنني قلت له يوما وهو يبالغ في التنويه بهذا …

أكمل القراءة »

شعاع في الشأن التربوي حتى نكون جميعا.. في الصورة

بقلم حسن خليفة/  يعلم أو ينبغي أن يعلم الإخوة الأفاضل والأخوات الفضليات من أبناء الجمعية ومحبيها ومناصريها وغيرهم، أن موقع التربية والتعليم في اهتمامات الجمعية يمثل الأساس والمرتكز، فالجمعية بكل حقول عملها ونشاطاتها: الدينية، الإعلامية، الثقافية، العلمية، الفكرية، إنما تصبّ ـ في الأخيرـ في مصب التهذيب والإصلاح، والتربية في ذلك …

أكمل القراءة »

قصة بوجدرة والنهار: دفاع عن القيم قبل كل شيء

بقلم التهامي مجوري/ من تابع المقلب الذي نصبته قناة النهار للروائي رشيد بوجدرة، يخرج بحوصلة هامة ذات شقين لهما علاقة بالنخبة في بلادنا، شق متعلق بالحصة نفسها، وشق آخر له طابع أيديولوجي انتقائي. أما الشق المتعلق بالحصة وكيفية إدارتها والمادة المعروضة فيها، لا يسع المشاهد إلا التعاطف مع بوجدرة مهما …

أكمل القراءة »

وإخوانا، حسبتهمُ دروعاً… ولكن.. ! /الدكتور عبد الرزاق قسوم

اشهدي يا سماء بلادي العربية، أنّ أسراب الطائرات العسكرية، التي خرقت عفاف أجوائك الطاهرة، حاملة إليك الخراب، وزارعة فيها الضباب، لم تقلع من قاعدة بني صهيون، ولا من محطة البنتاغون، وإنما هي عربية اللون، يقودها قوم، من آل فرعون. واكتبي، يا أرض بلادي العربية، أنّ الطيارين الذين أغاروا على درنة، …

أكمل القراءة »

عادي! بقلم حسن خليفة

دونما تشنّج أو تعصّب أو تزيّد أو تنقّص يمكن القول: إن  فيلم “ابن باديس” الذي تمّ التسويق له منذ مدة طويلة نسبيا، وهُيّئت له الكثير من الشروط والظروف، والذي رُصدت له ميزانية كبيرة ـ كما صرّح وزير الثقافة، مع كل ذلك جاء الفيلم “عاديا” بل ربما يمكن القول: إنه أقلّ …

أكمل القراءة »

ابن باديس في فيلم سينمائي- الدكتور عمار طالبي

نهنئ معالي وزير الثقافة على إنجاز هذا الفيلم الذي يدل على العناية برجالاتنا وآثارهم في حياة الشعب الجزائري، وتاريخه القديم والحديث وما بذلوه من تضحيات وجهود معتبرة لتحرير الشعب الجزائري من سيطرة الاستعمار، وترسيخ مقومات الأمة، والدفاع عنها، من دين ولغة وتاريخ، وبث الوعي في الأوساط الشعبية بإنشاء المدارس، والنوادي، …

أكمل القراءة »

نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام- الدكتور عبدالرزاق قسوم

عندما تهب، علينا، في كل عام، نسمات رمضان العليلة، فتسمو بنا في رحاب الله الجليلة ونعيش مع الله ومع الناس، في طمأنينة روحانية نبيلة، عندها ندرك أننا نملك القابلية للصيام، والأهلية لتحقيق مقصده المرام. فليس الصيام، انغماسا في شهوات الدنيا كما يفعل السذّج من “الغاشي” والعوام، ولا الغيبوبة في النوم …

أكمل القراءة »