الرئيسية | كلمة حق

كلمة حق

الجزائر وليبيا وتركيا/ أ. د. عمار طالبي

إن الجزائر بدأت تستعيد وجودها في المجال الدولي الدبلوماسي بحزم وصرامة، موقف لإنقاذ هذا الشعب الشقيق الجار مما يعانيه من تكالب دول متعددة على ثروتها، وإن كان بتدمير وجودها الدولي المستقل. فحضورها في ألمانيا، ودعوتها لدول الجوار في اجتماع بالجزائر، والاتفاق على حضر دخول الأسلحة إليها لإبقاء نار الحرب الأهلية، …

أكمل القراءة »

مؤامرات تلو أخرى على ليبيا/ أ. د. عمار طالبي

 لم تتوقف امدادات بعض الدول العربية والأوروبية ليستمر العدوان على الشعب الليبي وعلى سلطته الرسمية، ولم يقتصر الأمر على إشعال هذه الدول لنيران الحرب وتأجيجها بل زاد تلك النيران وقودا تلك المليشيات من المرتزقة الروس، والسودانية، والتشادية وغيرها، تدفع لهم الأموال السخية بعض الدول الطامعة في ثروات هذا البلد، الذي …

أكمل القراءة »

أوقفوا العدوان الغازي القادم من بنغازي/ أ.د. عبد الرزاق قسوم

إن لليبيا، في ذمة الجزائر، حقوقا، لا تسقط بالتقادم، ولا تُمحى من ذاكرة التاريخ. فحق الأخوة في الدين، ثابت، يوجبه الدين، ويفرض على الجزائر المسلمة أن تهب لنصرة الشعب الليبي المسلم، مصداقا لقوله تعالى﴿وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ ﴾[ سورة الأنفال، الآية: 72]. وحق الجوار تمليه، أواصر القربى، وتحتمه …

أكمل القراءة »

هل أصبح ترمب إرهابيا؟/ أ. د. عمار طالبي

إن المتتبع لسياسة الرئيس الأمريكي المضطربة، المتناقضة يدرك بسهولة ووضوح أن الرجل يتخذ قرارات دون أن يدرسها ويفكر في عواقبها، وشأنه أن ينفذ على ضوء ما تصل إليه الاستخبارات من معلومات، فيأمر بالاغتيال والقتل، يسير على منوال بني إسرائيل التي همها أن تغتال الفلسطينيين فهذا أبو جهاد في تونس وهذا …

أكمل القراءة »

هذا المجاهد الذي ختم حياته بإخراج الأمة من أزمتها/ أ. د. عمار طالبي

يسجل التاريخ صفحة حاسمة للمجاهد أحمد قائد صالح، الذي قضى حياته في خدمة الوطن منذ الثورة النوفمبرية الذي صرح بانتمائه إليها في هذه الجهود التي قام بها في هذه السنة للحفاظ على المؤسسات الدستورية للدولة، ودعا لتجربة ديمقراطية انتخابية للخروج من أزمة البلاد، وحقق صيرورتها إلى أن بلغت غايتها وكان …

أكمل القراءة »

اتركوا ليبيا تقرر مصيرها وحدها!/ أ. د. عمار طالبي

يبدو بوضوح أن أطماعا ونزعة عدوانية تتسلط على الشعب الليبي، وتؤجج نار الحرب الأهلية لتجد هذه الدول مكانة في ثروات هذا الشعب الذي قاوم الاستبداد، والطغيان، وحكم الفرد، الذي لم يبن دولة بمؤسساتها الدستورية التي تحفظ وجود شعب وحريته ووحدته. وهذه روسيا تلوّث سمعتها بالتدخل عسكريا في ليبيا كما لوّثت …

أكمل القراءة »

ما شاهدنا وما سمعنا في الانتخابات/ أ. د. عمار طالبي

 تابعت شخصيا عملية الانتخاب في مختلف الولايات، وسمعت الشيوخ والعجائز يقولون: زيد رجلا صالحا، رجلا يخاف الله، رجلا يتحمل الأمانة، ويخدم الشعب، وخاصة الشباب. تتوافد الجموع من شباب وكهول، نساء ورجالا، على مراكز الانتخابات، بعضهم يصرح بأنه جاء وفاء للشهداء، ولواجب الوطن، الذي ليس لهم وطن غيره، وبهذا وضح بالمشاهدة …

أكمل القراءة »

ماذا يجب التفكير فيه؟/ أ. د. عمار طالبي

إننا ينبغي لنا أن نفكر في المستقبل وفي مصير الأمة، وخاصة بناء ثقافة جديدة، وإصلاح منظومتنا التربوية لتعبر عن التجديد في حياتنا العملية والعلمية. وأول خطوة في بناء هذه الحياة إنما هي البحث العلمي، ليصبح مجتمعنا مجتمع اقتصاد المعرفة، فإن معيار التقدم اليوم إنما هو العلم، فالأمة العالمة هي الأمة …

أكمل القراءة »

ماذا بعد الانتخابات؟/ أ. د. عمار طالبي

في الانتخابات تتحقق إرادة الأمة في اختيار من ترضاه وتطمئن إليه، ويبدو أن سبيل استعمال المال الفاسد في الانتخاب مستبعد، كما أن التزوير الفاضح الذي تعودنا عليه لا يمكن أن يحدث مع هذا الحراك الشعبي الثائر، إن الشعب هو الذي ينبغي أن يحرص على صوته وأن يراقب ما يحدث وبذلك …

أكمل القراءة »

هل يتوقف عدوان الرئيس الأمريكي وإدارته على حقوق الشعب الفلسطيني؟/ أ. د. عمار طالبي

لا قانون دولي، ولا قيمة أخلاقية تمنع عدوان الطائفة اليمينية الإنجيلية التوراثية التي تصرّ على اختراق القانون الدولي الذي وافقت عليه الولايات المتحدة الأمريكية ذاتها. فبأي حق تمنح الإدارة الأمريكية القدس عاصمة لدولة الصهاينة، وتمنح الجولان والضفة الغربية وشرعية المستوطنات، ونهب الأرض المحتلة؟ هل القوة والسيطرة يحق لها أن تعتدي …

أكمل القراءة »