الرئيسية | المرأة و الأسرة

المرأة و الأسرة

المدرسة، والمدرسة الموازية…!/ بقلم: أمال السائحي

  إن المدرسة اليوم لم تعد تلك المدرسة التي عهدناها، تكفل لطلابها اكتساب العلم والمعرفة والخبرة في جميع مجالاتها، لم تعد تلك المدرسة التي كانت تفتح ذراعيها في أول يوم مدرسي بعد عطلة ارتاحت فيها العقول والأجساد، لتفتح موسما دراسيا جادا ومفعما بالنجاح. فاليوم تغيرت المفاهيم، وتغير معها التخطيط، وتغيرت …

أكمل القراءة »

المرأة بين الواقع والخيال الإعلامي/ بقلم: أمال السائحي

الكثيرات من بناتنا وأخواتنا وحتى أمهاتنا، أصبحن اليوم شغلهن الشاغل ذلك المربع الصغير الضيق، الذي يحمل في طياته الكثير من الخرافات التي لا يحاكيها الواقع الذي يعشنه على أرض الواقع، مع ظروفهن، وحياتهن الاجتماعية ككل، وإنما تصنعه تلك البهرجة السينمائية، وهو ذلك الإعلام بشقيه المسموع والمقروء الذي استثمر فيه الكثير …

أكمل القراءة »

البيداغوجيا الغائبة تربويا/بقلم/ أمال السائحي

يعرف التربويون النفسانيون علم النّفس التربوي على أنّه دراسةٌ وتفسيرٌ لسلوك الفرد وتحليله في المواضع التّربويّة؛ لضمان الوصول لفهمٍ صحيحٍ لعمليّة التّعلّم والتّعليم، وعرّفه عددٌ من المختصين في مجال علم النّفس على أنّه فرعٌ من فروع علم النّفس يختصّ بدراسة سلوك المتعلم في المواقف التّربويّة المختلفة، ودراسة ردود الأفعال داخل …

أكمل القراءة »

شباب يمتطون قوارب الموت بحثا عن “حياة”!/ بقلم/ أمال السائحي

من الأمور التي لا يختلف فيها اثنان أن الأم هي حاضنة ومربية الأجيال، سواء كانت من الأمهات اللواتي يقدمن أغلى ما يملكن من دعم مادي ومعنوي وعضلي من أجل أن ترى أبناءها، على أجمل شاكلة قلب وقالب، أم كانت من الأمهات اللاتي قدمن ما ساعدتهن به بيئتهن وظروفها، ولوكان قليلا …

أكمل القراءة »

إصلاح مدارسنا بإصلاح القائمين عليها …./بقلم أمال السائحي

إذا كانت المدارس تفتح لتعليم القراءة و الكتابة و تهذيب سلوك التلميذ وقدراته، وتطوير مهاراته من الحسن إلى الأحسن، فإن التناقض الذي نراه و نلمسه بين سلوكنا وانتمائنا الحضاري والديني، كما تعكسه تصرفات أبنائنا، لاشك يعود إلى أننا نستلهم تربيتنا الأسرية و المدرسية باعتمادنا لمنهجية لا تستوعبها عقول أبنائنا، في …

أكمل القراءة »

مديرو مدارسنا الكرام، مبادرتكم تستحق كل التشجيع/ بقلم: أمال السائحي

عندما نأتي لنعرف بالمدرسة، نستطيع أن نقول، هي النافذة الثانية التي يلتحق بها الطفل، بعد المدرسة الأم، والمدرسة الأم هي البيت أولا، أين يتعلم الطفل النطق، الأخلاق، العادات، والكثير من الأمور التربوية، التي يحتاج إليها ليعبر بها عما يريده لوالديه أو لغيرهم… وبطبيعة الحال يرسل أولياء الأمور أبناءهم إلى المدارس، …

أكمل القراءة »

مأساة الروهينغا والإرهاب البوذي/ بقلم أمال السائحي

إنها مأساة وآلام أن نسمع ونرى عبر القنوات الإعلامية هذه الوحشية التي ترتكبها الإرهابية البوذية هي وجنودها، اتجاه شعب أعزل، ذنبه الوحيد أنه يوحد الواحد الأحد، أنه مسلم… لقد تناقضت مع نفسها كثيرا، ومع رحلتها الطويلة في أدعاء حرية الفكر، والمكين للاعنف… والكثير من الشعارات التي توهم بإنسانيتها الباذخة؛ لكن …

أكمل القراءة »

إلى متى نبقى أسرى التسيب واللامبالاة …؟ بقلم/ أمال السائحي

إن إعطاء كل عمل من الأعمال التي نقوم بها حقه من الوقت والجهد والتفكير اللازم، هو الذي يضمن لذلك العمل بلوغ أهدافه وغاياته، وتحقق مقاصده ونتائجه، ولا شك أن الدول والمجتمعات تعتمد أكثر ما تعتمد على هذا الالتزام الصارم في أداء الأعمال لتحقيق ما تصبوا إليه من تقدم وازدهار وتطور، …

أكمل القراءة »

سرطان الثدي – بقلم الدكتورة :ركح زينب

سرطان الثدي هو انقسام و تكاثر غير طبيعي و غير منتظم لخلايا الثدي لتشكل بذلك كتلة (ورم خبيث) تستطيع الانتشار في كامل نسيج الثدي،العقد اللمفاوية و حتى أعضاء أخرى في الجسم,  يمس النساء بنسبة أكبر،إلا أن إصابة الرجل ليست مستبعدة. احصائيات : سرطان الثدي هو الاكثر انتشارا بين النساء في …

أكمل القراءة »

الطالبة الجامعية بين قداسة العلم وتحديات العفاف-بقلم/ أسماء كعلول

  لا يختلف اثنان على أن من أكبر الأماني التي تراود الآباء والأبناء على السواء هو اجتياز عقبة امتحان “البكالوريا” والتوسم بلقب طالب جامعي، لما لذلك من رفعة معرفية وثقافية ومكانة اجتماعية متميزة. وعلى هذا الأساس لطالما ارتقت صورة الطالب الجامعي إلى مصاف النخبة ومثلت الأنموذج والاقتداء. لكن وفي الآونة …

أكمل القراءة »