الرئيسية | القصيد

القصيد

فِلسْطينُ…مَاذَا يقُولُ اْلفَمُ ؟ شعر/ صلاح الدين باوية (المُغيَّر)

(إلى الشَّعب العربي الفلسطينـي الصَّامد، رغم كلِّ أساليب التَّعذيب والتَّنكيل والتَّقتيل)     أأَفْشِي اْلمواجِـعَ أمْ أكتُمُ؟ وفي اْلقَلْبِ نَارٌ بهِ تُضْـرَمُ؟ فلسْطيـنُ مَاذا يَقُولُ ْالفَمُ؟ ومَاذَا يَبُـوحُ بهِ اْلمُسْلِمُ؟ إذَا بحْتُ تَذْبَحُنِي اْلكَلِمَاتُ فمَاذَا سأكتُبُ؟ أو أرْسُمُ؟ وتحْتَ اللِّسَانِ حَريقٌ  مَهُولٌ وبينَ الضُّلُوعِ انْطَوى مَأْتَمُ أَأَرْضَ النَّبيِّيـنَ مَعْذرةً… فَإنِّي …

أكمل القراءة »

لكأنه اشتاق إلى سيّده مساءً/شعر: محمد جربوعة

لو كنتَ حيّا.. يا رسول الباريِ لبنيتُ داركَ من حجارةِ داري وشققتُ نفسي كي أَخيطكَ، راضيا ونثرتُ في هدبيكَ من أشفاري ورتقتُ ثوبك من ثيابي، والذي خلق العرى في الثوب للأزرارِ وغسلتُ مسجدكَ الحبيبَ بأدمعي ونقشتُ (صلى الله) في الأحجارِ وكتبتُ سنّتكَ الشريفةَ كلّها بالعطرِ والأضواء والأزهارِ وأحطتُ منبركَ الحنون …

أكمل القراءة »