الرئيسية | منتدى البصائر | رئيس لجنة الشباب والطلبة ضيف منتدى جريدة البصائر

رئيس لجنة الشباب والطلبة ضيف منتدى جريدة البصائر

 

رؤيتنا  “رجاء 2031”

بالقلم تبنى الأمم” .. أول مسابقة وطنية للابداع الأدبي والنقدي

في العدد الأول من منتدى جريدة البصائر تشرفنا باستضافة رئيس لجنة الشباب والطلبة الأستاذ محرز بن عيسى، الذي تم تعينه على راس هذه اللجنة في ختام المجلس الوطني الأخير لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين المنعقد في بداية السنة الجارية، حيث تضم اللجنة 12 عضوا متعددي المهام والمسؤوليات في اللجنة بالإضافة لرئيس اللجنة، تم تكليف أربعة أعضاء بالنواحي الأربعة للوطن ” الوسط، الشرق، الغرب، الجنوب”. مع تكليف أحد الأعضاء بالهيئة العلمية، وآخر بالنشاطات، وآخر بالإعلام.

وضعنا خطة تشغيلية وأخرى استراتيجية لتفعيل اللجنة

وقال رئيس اللجنة أن أعضاء اللجنة الوطنية للشباب والطلبة حددت أهدافا معينة وفق خطة تشغيلية وأخرى استراتيجية تم الموافقة عليها من طرف رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الشيخ عبد الرزاق قسوم، وأعضاء المكتب الوطني للجمعية، حيث صبت جملة الأهداف في دعوة الشباب الجزائري للانخراط في صفوف الشعب البلدية والولائية لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، وتنوير الشباب بالآفات والمخاطر التي تعاني منها الأمة في السنوات الأخيرة بدءا بالغزو الفكري والثقافي الذي غير الكثير من القيم والمبادئ التي لاتمت للاسلام والعروبة بصلة، وتحقيق نقلة نوعية في مجال الرفع من المستوى التعليمي لدى الشباب في مجالات مختلفة نتمكن من خلالها استعادة أمجاد الأمة في ميدان الطب والفيزياء والعلوم والآداب و…، كما نسعى لتطوير الجانب المهاري لدى الشباب في والعمل على ضمان المرافقة المتخصصة لهم من أجل الاعتناء بهذه المواهب وتنميتها.

رؤيتنا “رجاء 2031”

وعن رؤية لجنة الشباب والطلبة ذكر الأستاذ محرز بن عيسى بأن اللجنة وضعت رؤية تصل الى سنة 2031 تحت شعار “رجاء2031” تيمنا بالذكرى المئوية لتأسيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين على يد رائد النهضة الإصلاحية في الجزائر آنذاك الشيخ عبد الحميد بن باديس رحمه الله، حيث الخطة الاستراتيجية للجنة تصب في مجلها عند هذه الذكرى، لتكون في هذا التاريخ قوة جديدة جاهزة لرفع مشعل جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، وأن تكون حصنا منيعا للأمة وللشعب الجزائري كافة من مختلف المغازي الفكرية والثقافية القادمة من الدول المعادية للإسلام، والرافعة لشعار إستعباد الشعوب واضطهادهم، ونهب خيراتهم وثرواتهم.

 نسعى لاستقطاب أكبر عدد من الشباب الجزائري

وبخصوص انضمام وانخراط الشباب الجزائري في اللجان البلدية والولائية للجنة الشباب والطلبة على المستوى الوطني، قال رئيس اللجنة الأستاذ محرز بن عيسى بأن القائمين على اللجنة وضعوا ضمن الخطط القريبة والطويلة جملة من الآليات والبرامج التي تسمح للشباب الجزائري بالمساهمة والتفاعل مع الأنشطة النوعية التي تقدمها اللجنة بصفة خاصة، وجمعية العلماء المسلمين الجزائريين بصفة عامة، ومن ذلك تفعيل منصات مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية الخاصة بالجمعية، والعمل على تنظيم لقاءات دورية في مختلف المناطق للاستماع لانشغالات الشباب وعقد لقاءات جهوية وطنية يتم فيها تكوين وتدريب الشباب من الناحية الفكرية والمهارية من خلال العديد من البرامج والمناهج الحديثة التي توصل إليها علماء المسلمين في السنوات الأخيرة.

هذا ما سنقوم به خلال هذه السنة 2020

حسب اللقاء المنعقد قبل اسبوع عبر التطبيق الالكتروني، الذي ضم مسؤولي الجهات الثلاثة للوطن تم الاتفاق على الاتي:

1- تنصيب اللجنة الوطنية بالأفراد الذين حضروا في المجلس الوطني.

2- تعزيز الهيكلة بلقاءات تنظيمية مكثفة عبر كل مناطق الوطن الستة، خلال ثلاثة أشهر القادمة(افريل) بمعدل لقائين في الشهر.

هدفها: تعزيز الهيكلة، تحيين بنك المعلومات، احصاء الطاقات المتعاونة مع الجمعية، تشخيص لواقع اللجنة ميدانيا.

3- برمجة لقاءات جهوية تكوينية (المبادئ 20، ورشات…الخ).

  • خلال اربعة اشهر الموالية تختتم بمخيم صيفي وطني شبابي تكويني/ترفيهي، يتم التحضير له مع لجنة خاصة تحدد مكانه وزمانه ومضمونه حسب ما تقرر في التشخيص الذي انبثق من اللقاءات في الثلاثي الاول.
  • التحضير لملتقى وطني للشباب في العطلة الخريفية، يقسم الى ورشات التخطيط، الاعلام، والاسرة، وتحديات الشباب الفكرية والعقدية …الخ، يتم بالتنسيق مع مختلف اللجان، نطمح من خلاله الى جعله ملتقى دولي في السنوات القليلة المقبلة.
  • ضرورة تحصين الشباب في المؤسسات التربوية من الفكر الالحادي، وبث روح الامل ضد الكآبة العارمة في صفوف هؤلاء الشباب التي تدفع بدورها الى الآفات الاجتماعية والانتحار.
  • برنامج التأهيل الاسري مع لجنة الاسرة لتصدي لظاهرة الطلاق…
  • ضرورة التصدي لظاهرة الاكسس بارز ذات الاصول الالحادية في اوساط المجتمع، بفتوى وحجج علمية وشرعية.
  • جمع مقترحات العمل التكويني للشباب داخل هذه اللجان، وتم اقتراح نموذج دليل لمسار تكويني لشباب  الجمعية مدته 10 سنوات نضمن من خلاله بروز جيل متمسك بمرجعية الجمعية وفعال في بيئته المجتمعية.

 

 

 

ياسين مبروكي

عن المحرر