الرئيسية | شؤون اقتصادية | الصكوك الخضراء… وآفاق واعدة

الصكوك الخضراء… وآفاق واعدة

بقلم: نجلاء عبد المنعم

شهدت الآونة الأخيرة العديد من المصطلحات الجديدة في ساحة سوق رأس المال، كمصطلح الصكوك الخضراء أو سندات المناخ، وقد ظهرت تلك المصطلحات المالية منذ عام 2008، إلا أن الحديث بدأ يتزايد عنها في الثلاث أعوام الأخيرة في ظل محاولة دول العالم ضبط التغيرات المناخية الضارة التي أحاطت بكوكب الأرض، وترتكز فكرة الصكوك الخضراء على مجموعة من الأسس في مقدمتها المحافظة على البيئة وترشيد الموارد الطبيعية، التوازن في استخدام الطاقة، الحد من الانبعاث الحرارى، وهذه الأسس تعتبر هامة جداً لمحاربة الآثار البيئية التي سببتها الثورة الصناعية والتي أصبحت خطراً على الإنسان.

إذا فما هي الصكوك الخضراء؟

هي صك استدانة يصدر للحصول على أموال مخصصة لتمويل مشروعات متصلة بالمناخ أو البيئة. ومن ضمن هذه المشروعات، مشروعات الطاقة المتجددة، والإدارة المستدامة للنفايات، والنقل النظيف، والاستخدام المستدام للأراضي، والمدن الجديدة، وذلك السند أو الصك هو الأحدث في سلسلة ابتكارات أسواق رأس المال، حيث يعمل فيه المصدرون والمستثمرون من أجل غرض معين للاستثمار وهو الغرض الاجتماعي، وطريقة تسعير الصكوك الخضراء هي نفس آلية تسعير السندات التقليدية، حيث يتحدد سعر العائد وفقا لظروف السوق. وتتميز الصكوك الخضراء بالعديد من المزايا ألا وهى:

الوصول إلى مستثمرين جدد، اجتذاب مستثمرين من القطاع الذى يهتم ويركز على الاستثمارات المستدامة، زيادة الوعى بالبرامج البيئية، أداة فاعلة في زيادة الوعى وفتح حوار بشأن المشروعات التي تساعد في مواجهة تحديات البيئة وتغير المناخ.

ومن أبرز الدول المصدرة للصكوك الخضراء أمريكا والصين وفرنسا، ومن الدول الرائدة في مجال المالية الإسلامية دولة ماليزيا وهي أول بلد إسلامي يصدر الصكوك الخضراء بدعم من الصندوق السيادي  الماليزي 2015. أما عن أول إصدار في منطقة الشرق الأوسط فقد جاء من نصيب بنك أبو ظبى الوطني الإماراتي.

وتواجه الصكوك الخضراء العديد من التحديات التي تساهم في بطء نموها وتعطيل انتشارها، ومن هذه التحديات ما هو قانوني والذي يختص بالجانب التنظيمي، وما يتعلق بالتقييم الدولي، ولمواجهة هذه التحديات يجب نشر الوعي بين المستثمرين بأهمية هذه الصكوك وتأثيرها الإيجابي على البيئة، أهمية الدعم الحكومي، مراعاة الطلب على تمويل الطاقة، لذا فإننا نحتاج للتغلب على كل هذه التحديات إلى المزيد من العمل البحثي ودعم الخبرات والابتكارات في مجال الصكوك الخضراء.

عن المحرر

شاهد أيضاً

أين يتجه اقتصاد العالم بعد أزمة “كورونا”؟..

  توقعات بهبوط النمو العالمى ليصل إلى 2.1% خلال  2020 الفيروس يعيد صياغة حركة القطاعات …