الأربعاء 17 ذو القعدة 1441ﻫ 8-7-2020م
الرئيسية | قضايا و آراء | كورونا .. التسمية وسبب الظهور

كورونا .. التسمية وسبب الظهور

د. كدير مراد

إن تسمية كورونا corona الدارجة في الخطاب الإعلامي والشعبي وحتى السياسي الرسمي هو اختصار لكلمة coronavirus وهي عائلة الفيروسات التاجيّة التي ينتمي إليها الفيروس الجديد والمكتشفة منذ ستينيات القرن الماضي!

إن التسمية الصحيحة لفيروس كورونا الجديد في المصادر العلمية والمعتمد من طرف منظمة الصحة العالمية WHO “فيروس المتلازمة التنفسية الحادة Sd Respiratoire Aigu Sévére SARS-COV 2، إذ يعتبر الفيروس أحد الفيروسات السبعة التي يمكن أن تصيب الإنسان وأحد الفيروسات الثلاثة التي أصابت البشرية في السنوات الثلاثين الماضية ٱخرها المتلازمة التنفسية الحادة التي ظهرت سنة 2002-2003 والتي سمي فيها الفيروس SARS-COV.  بالتالي رغم الاختلاف في الأعراض بين الوبائين إلا أن الفيروس هو من نفس فصيلة الفيروس الذي ظهر في 2003 ولذلك سمي SARS-COV2..

ظهر الفيروس في منطقة وهان الصينية في إقليم هوبي، ويزعم (لا يوجد دليل قطعي) بعض الباحثين أنه انتقل من الحيوانات إلى البشر في البداية خاصة وأن وهان معروفة بأنها سوق للحيوانات البحرية وبعدها من البشر إلى البشر، فرغم قطعية أن عائلة الفيروسات التاجية الفيروس ينتقل من الحيوانات إنه لم يثبت أنها انتقلت أول مرة من الحيوانات البحرية (الأكثر واقعية لحد الٱن) لكن يبقى إمكانية كونه حرب بيولوجية وارد جدا!

هناك خطأ شائع وهو الخلط بين تسمية الفيروس SARS-COV2  وتسمية المرض COVID-19  الذي هو اختصار لمرض فيروس كورونا COrona VIrus Disease 2019.  أعلنت منظمة الصحة العالمية الفيروس في البداية حالة صحية عاجلة لكن يوم 11/03/2020 أعلنت أن مرض الكورونا وباءً عالميًّا pandémie بعد انتشاره السريع في أكثر من 64 دولة وبلوغ عدد الاصابات أكثر من 125 ألف إصابة شفي منها 68 ألف وتوفي . 4613 ..

 طرق الانتشار والعدوى

إن فيروس كورونا الجديد 2019 (SARS-COV2)  ينتمي للفيروسات سريعة الانتشار ذات الانتشار المجتمعي إذ يتجاوز العدوى الشخصية من الفرد إلى الفرد إلى العدوى المجتمعية في بؤرة الوباء، وسبب ذلك ٱلية انتقال الفيروس التي تتم بصورة صامتة وغير معروفة المصدر.

ينتقل الفيروس عبر مسارين أحدهما رئيسي Principale  والٱخر ثانوي Secondaire، فأما الٱلية الرئيسية هي الانتقال المباشر عبر الاحتكاك بالمريض في مسافة أقل من مترين، وينتقل الفيروس عبر قطرات الجهاز التنفسي gouttelettes respiratoire  التي تنبعث من الرئتين والجهاز التنفسي عبر العطس والسعال!

غير أن ذلك لا يعتبر ٱلية العدوى الوحيدة بل يمكن أن تكون بطريقة غير مباشرة سواء عبر اللمس المباشر (المصافحة والمعانقة مثلا) أو لمس الأشياء والأسطح، إذ يبقى فيروس الكورونا حيّا على الأسطح، فحسب دراسة علمية نشرت مؤخرا في بريطانيا أن الكورونا يبقى لمدة 4 ساعات على النحاس، 24 ساعة على الورق والكارطون، ويبقى من 5-6 ٱيام على الحديد والبلاستيك، بالتالي لمس الأشياء والأسطح غير المعقمة هو أحد أسباب انتقال المرض. هناك مسار انتقال ٱخر عبر المخلفات البشرية ممكنة لكنها غير مؤكدة علميا.

إن خطورة فيروس كورونا الجديد في إمكانية انتقاله بصمت، بسبب طول مدة حضانة الفيروس من 5 إلى 14 يوم وخطر أن يكون الإنسان معديّا في نفس الفترة دون أن تظهر عليه أعراض المرض، وكون الفيروس ينتقل من الإنسان إلى الإنسان مباشرة أو عبر لمس الأشياء والأخطر عندما يتحول إلى عدوى مجتمعية بأن تصبح منطقة كاملة موبوءة ولا تعرف سلسلة انتقال العدوى وذلك ما يعرف بالعدوى المجتمعية وبؤرة العدوى…

يتبع سنذكر في المنشور المقبل ٱليات الوقاية ونجيب عن أسئلة شائعة إن شاء الله!

عن المحرر

شاهد أيضاً

العلمانيـــــة: النسخة العربية المشوهة

عبد القادر قلاتي / عندما يتعلّق الأمر بالإسلام كمنظومة عقائدية واجتماعية وسياسية ناظمة لحياة المجتمعات …